غوميز فرس رهان الهلال في نهائي أبطال آسيا

الجنوب الجديد / رياضة :

 

يعتبر الفرنسي بافيتيمبي غوميز، مهاجم الهلال، أحد أبرز الأسلحة القوية للفريق السعودي، عندما يُواجه أوراوا الياباني في نهائي دوري أبطال آسيا.

ويستضيف الهلال أوروا السبت المقبل على إستاد جامعة الملك سعود، في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا، قبل أن يرحل لمواجهة الفريق الياباني في طوكيو يوم الـ24 من الشهر الجاري.

ويحتل غوميز صدارة هدافي البطولة بـ10 أهداف، ولا ينافسه على اللقب سوى شينزو كوروكي، الذي سجل 7 أهداف. ويحتاج الهلال إلى القوة التهديفية لغوميز، من أجل حسم اللقب للمرة الأولى في البطولة بمسماها الجديد، بعدما فشل في مناسبتين سابقتين عام 2014، و2017. ويتمنى أنصار الهلال أن يصيب الفرنسي الخطير شباك المنافس الياباني، مثلما مزق شباك المنافسين في دور المجموعات، والأدوار الفاصلة.

لعب الهلال في مجموعة ضمت الدحيل القطري، واستقلال طهران، والعين الإماراتي، ولعب الأسد الفرنسي دورا كبيرا في تأهل الهلال إلى ثمن نهائي البطولة، وقيادة الهلال على رأس المجموعة. وسجل غوميز 4 أهداف؛ بواقع 3 في شباك الدحيل القطري، ذهابا وإيابا، وهدف في شباك استقلال طهران.

وقدم غوميز مباراة كبيرة في ثمن النهائي أمام أهلي جدة؛ حيث سجل 3 أهداف “هاتريك” من 4 أهداف سجلها الفريق في شباك منافسه بمباراة الذهاب، ليمنح الزعيم أريحية قبل مواجهة الإياب.

وصام غوميز بشكل مؤقت في ربع النهائي، أمام اتحاد جدة، ولم يتمكن من ممارسة هوايته؛ حيث انتهى لقاء الذهاب بالتعادل السلبي، وفي مباراة الإياب فاز الهلال (3-1)، ولم يكن لغوميز نصيب منها.

لعب غوميز دورا مؤثرا في قيادة فريقه إلى المباراة النهائية، بعدما أحرز 3 أهداف في مرمى السد القطري، توزعت بهدفين في مباراة الذهاب، وهدف في مباراة الإياب. ويُعدُّ هداف الهلال السعودي الأقرب إلى التتويج بلقب الهداف قبل مواجهتي أوراوا؛ حيث يعد شينزو كوروكي هو الأقرب إليه، ويملك في رصيده 7 أهداف.

ويتشابه شينزو مع غوميز بميزة واحدة وهي أن اللاعبين لم يسجلا من ركلات الجزاء، ويراهن غوميز على أن يكون أوراوا هو الضحية المقبلة له، ورفع رصيده الشخصي من الأهداف ويواصل دعم فريقه للتتويج باللقب.