بسبب عدم امتلاكهما ثمن تذكرة القطار ..حادث مأساوي يهز مصر.. رئيس قطار يجبر راكبين على القفز منه أثناء سيره(فيديو)

الجنوب الجديد / متابعات :

 

شهدت مصر أمس الاثنين واقعة مأساوية، حين أجبر رئيس قطار ومحصل تذاكر راكبين شابين على القفز من القطار أثناء سيره قرب مركز طنطا شمال القاهرة، بسبب عدم امتلاكهما ثمن التذكرة، ما أسفر عن مصرع أحد الراكبين وإصابة الآخر.

وفي التفاصيل، روى موقع “مصراوي” الإخباري، واقعة سقوط راكبين من قطار” vip – 934 مكيف “، المتوجه من الإسكندرية إلى الأقصر، وحدثت الواقعة بالقرب من قرية دفرة التابعة لمركز طنطا.

وأثارت الواقعة جدلاً واسعاً، بعد الأنباء التي ترددت عن “إجبار” رئيس القطار راكبين للقفز أثناء رحلة السير، لعدم حملهما تذكرة أو امتلاكهما ثمنها.

تفاصيل الحادث

بدأت أحداث الواقعة بفيديو تداوله رواد موقع “فيسبوك”، تحدثوا فيه إجبار رئيس قطار رقم 934 المتجه من الإسكندرية إلى الأقصر على إنزال راكبين بسبب عدم وجود تذكرة بحوزتهما، ما أدى إلى مصرع أحدهما، وتعرض الثاني لإصابات بالغة.

وقال شهود عيان، إنه أثناء مرور رئيس القطار داخل العربات لفحص التذاكر طالب الراكبين بدفع قيمة التذاكر وغرامة الركوب بدون حمل تذكرة وإلا النزول من القطار، واصطحب الراكبين إلى باب العربة وطالبهما بالنزول من القطار أثناء مسيره بسرعة عالية ما أدى إلى وفاة أحدهما ويدعى “محمد عيد”، وبتر قدم الآخر ويدعى ” أحمد..”، فيما توجه عدد من ركاب القطار وشهود العيان إلى مباحث النقل للإبلاغ عن الواقعة.

“والله مش معانا فلوس”.. جملة كانت سبباً في دفع أحد الراكبين حياته، وإصابة الآخر ببتر في قدمه، بعدما أجبرهما رئيس القطار على النزول أثناء سريان القطار بقرية دفرة التابعة لمركز طنطا بمحافظة الغربية، حسبما أكد شهود العيان من مستقلي القطار.

وتابع شهود العيان: “رئيس القطار طالب الراكبين بدفع مبلغ قدره 70 جنيهاً، وحينما أخبراه بأنهما لا يمتلكان المبلغ، أحضر المفتاح الخاص بالباب وأجبرهما على النزول أثناء سريان القطار على سرعته”، ما أدى إلى سقوطهما على القضبان، ولقي أحدهما مصرعه وتعرض الآخر لبتر في قدمه.

وبثت صحف مصرية وبعض مواقع التواصل، شريط فيديو لركاب القطار أثناء اتصالهم بالشرطة للإبلاغ عن الواقعة، حيث روى بعضهم تفاصيل ما حدث، ولحظة مقابلة مسؤولي الشرطة على محطة طنطا للإبلاغ عن الحادث.

التحقيق مع رئيس القطار

حسب “مصراوي”، فقد تحفظت الأجهزة الأمنية بطنطا، الاثنين، على رئيس قطار رقم “934 مكيف “الإسكندرية- الأقصر”، عقب سقوط شابين امتنعا عن دفع الأجرة من على متن القطار، ومصرع أحدهما وإصابة الآخر.

وذلك بعد أن تلقت شرطة طنطا، إخطاراً من المستشفى الجامعي، بوصول شابين أحدهما جثة هامدة، والآخر مصاب، عقب سقوطهما من على متن قطار بقرية دفرة، التابعة لمركز طنطا.

وأصدرت الهيئة العامة لسكك حديد مصر، بياناً أعلنت خلاله التحفظ على رئيس القطار بمعرفة شرطة السكة الحديد، وجارٍ عرضه على النيابة العامة بمدينة طنطا وذلك بعد نزول راكبين اثنين من القطار أثناء سيره.

أوضحت الهيئة العامة لسكك حديد مصر، في بيانها، أنه أثناء مسير القطار طالب رئيس القطار اثنين من الركاب بدفع قيمة الأجرة فامتنعا، وأثناء تهدئة القطار بمحطة دفرة لوجود عطل بنظام الإشارات بالمحطة نزل الراكبان من القطار أثناء سيره ما أدى إلى سقوط أحدهما أسفل عجلاته وتوفي في الحال، فيما أصيب الراكب الآخر، وتم نقلهما بالإسعاف لمستشفى طنطا العام.

وقررت هيئة السكك الحديدية، إيقاف رئيس القطار والكمسري لحين انتهاء التحقيق معهما في النيابة العامة.

تعهد وزير النقل

أكد الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، أنه لن يسمح بأي تهاون في حق أي مواطن مصري، مشدداً على حرصه الدائم على حياة جميع المواطنين.

وقال الوزير في بيان اليوم الاثنين، إن التحقيقات في واقعة سقوط راكبين بقطار مكيف “الإسكندرية – الأقصر”، ستُظهر الحقيقة وتُتخذ الإجراءات تجاه المذكور “رئيس القطار” حال ثبوت الواقعة.

وفي أول تحرك من مجلس النواب تجاه الواقعة، وجه البرلماني علاء والي، رئيس لجنة الإسكان السابق، بياناً عاجلاً لرئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، ووزير النقل الفريق كامل الوزير؛ بسبب “إجبار راكبين على القفز من القطار رقم 934 المتجه من الإسكندرية لأسوان لعدم توافر ثمن التذاكر معهما، ما أدى إلى مصرع الأول وإصابة الثاني بإصابات بالغة”.

وانتقد المهندس علاء والي تلك الواقعة البشعة التي قام بها محصل تذاكر القطار السكة الحديد، مشيراً إلى أنه “تجرد من مشاعر الإنسانية والرحمة لكي يجبرهما على الموت وإلقاء نفسيهما من القطار وهو يسير بسرعة نظراً لعدم وجود ثمن التذكرة معهما، وبعد أن أخبراه أنهما لا يمتلكان ثمن التذكرة قال لهما: “يا تدفعوا يا تنطوا ( تقفزوا ) من القطار”.

وقال رئيس لجنة النقل: “فتح محصل التذاكر -الذي نزعت من قلبه الرحمة- لهما باب القطار أثناء سيره لكي يلقيا بأنفسهما”.

وطالب المهندس علاء والي، وزير النقل بوضع حد لهذه المهازل، وإعادة النظر في العاملين بقطاع السكة الحديد الذين يتعاملون مع الجمهور.