في خضم “الغزو”.. عادل رامي يكرر “التحية التركية المستفزة”

الجنوب الجديد / وكالات :

 

نشر الفرنسي عادل رامي مدافع فنربغشة التركي، صورة على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يقدم تحية عسكرية “مستفزة” على غرار لاعبي منتخب تركيا في مبارياتهم الأخيرة، دعما لغزو الجيش التركي لشمال شرقي سوريا.

ومنذ مساء الأربعاء، تظهر صورة بطل العالم مع منتخب فرنسا في حسابه على موقع “إنستغرام” ويده ممدودة أمام جبينه، وهو يبتسم مرتديا قميص فريقه التركي الذي انضم إليه في أغسطس الماضي، بعد رحيله عن مرسيليا الفرنسي.

وفي مباراة تركيا ضد فرنسا (1-1) الاثنين في باريس ضمن تصفيات كأس أوروبا 2020، سجل كان إيهان هدف التعادل في الدقيقة 82، حيث تجمع 7 لاعبين من المنتخب قرب الراية الركنية ليضعوا اليد اليمنى على جباههم، في إشارة لدعم الجنود الأتراك، مكررين ما حصل حين سجلوا هدف الفوز على ألبانيا في التصفيات أيضا.

وأعربت تركيا الثلاثاء عن دعمها للاعبين، فيما قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم فتح تحقيق بها بشأن “استفزاز سياسي”.

وفي نهاية مباراة الاثنين التي أقيمت وسط إجراءات أمنية مشددة، رفعت في المدرجات لافتات مؤيدة للأكراد أثارت صفارات الاستهجان وبعض المناوشات، وتدخل أفراد من أجهزة الأمن لإزالة اللافتة وفض اشتباك حصل بين مشجعي المنتخبين.

وأفاد الاتحاد القاري أنه عين مفتشا لبدء “تحقيق تأديبي” في ما يتعلق بسلوك “الاستفزاز السياسي المحتمل”، بعد التحية العسكرية التي أداها اللاعبون الأتراك ضد ألبانيا وفرنسا.