حوار جدة يوجه ضربه موجعة لحزب الاصلاح ويحصره خارج إطار المحافظات المحررة “تقرير “

الجنوب الجديد / تقرير / خاص :

 

فرض حوار جدة على ما تسمى الشرعية اليمنية الانصياع للواقع في الجنوب والتعامل معه بعيداً عن الشطحات والمشاريع الحزبية التي تلتبس تلك الشرعية الوهمية التي تستخدمها جماعات حزبية لتمرير سياساتها واجنداتها التي تخدم مشاريع تستهدف دول التحالف العربي.

 

 

وشاركت الشرعية في حوار جدة رغم انها ترفضه منذ البداية بفعل تخوف يعتري حزب الاصلاح ( اخوان اليمن ) من ان تنتهي الشرعية ويصبح هو خارج المعادلة، كانت تخوفات حزب الاصلاح في محلها لكن الشرعية لم يكن لديها الفرصة السانحة لرفض حوار جدة الذي دعت اليه ورعته المملكة العربية السعودية.

 

وشكل حوار جدة انتكاسة حقيقية للشرعية اليمنية التي حاولت رفض الحوار مراراً ومن ثم وضع اشتراطات انتهت جميعها بالفشل واجبرت على الخضوع للحوار الملزم والمضمون نتائجه بالمملكة العربية السعودية بشكل رئيسي.

 

–       حزب الاصلاح خاسر معلن.

من خلال حوار جدة يتضح ان حزب الاصلاح هو الطرف الخاسر المعلن بعدما عمل خلال الفترة الماضية على تعطيل دور التحالف العربي من خلال سيطرة الحزب على الشرعية التي لم يعد منها حاضراً إلا اسمها.

 

ويضع حوار جدة حزب الاصلاح خارج نطاق المحافظات المحررة ويحصر نفوذه في مأرب حيث تنص اتفاقية الحوار على ان الاصلاح يجب ان لا يتولى أي منصب امني او تنفيذي في إطار محافظات الجنوب كما ان تواجده في تشكيلة الحكومة الجديدة ضئيل جداً يجعله غير مؤثر بالمطلق.

وفرضت مرحلة حوار جدة ان يبقى الاصلاح بعيداً حتى لا يفسد الحلول او يعطلها مثلما هي عادته في تعطيل التفاهمات وتخريب الاستقرار في المحافظات المحررة وسعيه لإطالة امد الحرب كي يتمكن من استخدام شرعية هادي لتنفيذ اجندته التخريبية ضد التحالف العربي.

واضحى حزب الاصلاح خارج أطر اتفاقية جدة بعدا نفذ خيانات كبيرة ضد التحالف العربي واصبح يحمل مشاريع قطرية تركية تلتقي ومشروع ايران في اليمن والذين يقوموا باستهداف التحالف العربي والمحافظات المحررة.

 

 

-افشال حوار جدة افشال للسعودية.

 

سعى حزب الاصلاح وباسم الشرعية لإفشال انعقاد حوار جدة الذي دعت له ورعته المملكة العربية السعودية وذلك لأن حزب الاصلاح يسعى لإفشال السعودية واحراجها، مثلما عمل الاصلاح خلال الفترة الماضية على افشال التحالف العربي وحرف مساره عن معركة تخليص اليمن من مليشيا ايران الحوثية.

ومع كل خطوة تخطوها السعودية يبرز حزب الاصلاح متحدثاً باسم الشرعية لمهاجمة التحالف العربي تارة على لسان وزير ما وتارة على لسان الاحزاب او أي قيادات فيها.

 

وعمل حزب الاصلاح منذ بدء حوار جدة بين الشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي على ضع العراقيل السياسية تارة واخرى عراقيل ميدانية وعسكرية حيث يسعى حزب الاصلاح لتفجير الوضع في ابين بالتزامن مع تكثيف انتهاكات وجرائمه في شبوة . لغرض افشال حوار جدة.

–       حوار جدة ينهي اطماع حزب الاصلاح.

وصل حوار جدة الى مرحلة اعلان النتائج التي ينتظرها الجميع ليعرفوا حصاد هذا الحوار الذي ترعاه السعودية وتدعمه ويشكل واحداً من اهم التحولات في إطار الحرب باليمن لا سيما الوضع الخاص بالمحافظات الجنوبية المحررة.

 

وتشير مصادر في جدة ان الحوار يشكل ضربة تاريخية لحزب الاصلاح اذ اصبحت هذه الجماعة المنتمية للحزب والموالية لقطر وتركيا خارج الشرعية وخارج نطاق تطبيق اتفاق الحوار الخاص بالمحافظات المحررة.