ليفربول يحافظ على العلامة الكاملة ويواصل الانفراد بصدارة الدوري الإنكليزي

الجنوب الجديد / متابعات :

 

واصل ليفربول انطلاقته الرائعة في مسابقة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم وحافظ على العلامة الكاملة حتى الآن بتحقيق الفوز الخامس على التوالي ليرفع رصيده إلى 15 نقطة في صدارة جدول المسابقة، وذلك على حساب نيوكاسل 1/3، السبت على ملعب “أنفليد”، في افتتاح مباريات المرحلة الخامسة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وبادر نيوكاسل بهز الشباك عن طريق اللاعب الهولندي ويترو فيليمز في الدقيقة السابعة ورد ليفربول بهدفين لساديو ماني في الدقيقتين 28 و40، لينتهي الشوط الأول بتقدم ليفربول.

وفي الشوط الثاني، سجل صلاح هدفا رائعا في الدقيقة 82، ليؤكد به فوز ليفربول وانفراده بصدارة جدول المسابقة.

وتبادل الفريقان الهجمات منذ الدقيقة الأولى، وأظهر نيوكاسل ندية واضحة في مواجهة ليفربول بطل أوروبا. وخلال الدقائق الأولى، لم تشكل هجمات الفريقين خطورة كبيرة على المرميين حتى جاءت الدقيقة السابعة لتشهد هدف التقدم المباغت لنيوكاسل عن طريق الهولندي ويترو فيليمز.

وجاء الهدف إثر هجمة مرتدة سريعة لنيوكاسل وتمريرة طولية وصلت إلى الغاني كريستيان أتسو في وسط الملعب ليتقدّم بها حتى وصل بالقرب من منطقة الجزاء ثم مرّرها إلى فيليمز الخالي من الرقابة، والذي راوغ ترينت ألكسندر أرنولد مدافع ليفربول قبل أن يسدّدها في الزاوية البعيدة على يسار أدريان كاستيو حارس مرمى ليفربول لتعانق الكرة الشباك ويصبح هدف التقدم.

وأثار الهدف حفيظة ليفربول حيث اندفع لاعبوه في الهجوم بحثا عن هدف التعادل، ولكن هجمات الفريق افتقدت للفعالية المطلوبة.

وسدّد أليكس تشامبرلين كرة قوية في الدقيقة 12، ولكنها مرت خارج القائم الأيمن لمرمى نيوكاسل كما كرّر تشامبرلين المحاولة بعدها بدقيقتين، ولكن الكرة الساقطة التي لعبها علت العارضة بقليل.

وكثّف ليفربول ضغطه الهجومي في الدقائق التالية بحثا عن هدف التعادل، لكن نيوكاسل ظل صامدا في مواجهة هجوم ليفربول الذي افتقد مجددا للفعالية المطلوبة.

ولعب ساديو ماني كرة عرضية من الناحية اليسرى قابلها البلجيكي ديفوك أوريجي بضربة رأس غير متقنة في الدقيقة 24 لتذهب الكرة خارج مرمى نيوكاسل. وتعرّض جويل ماتيب لجذب من قبل أحد لاعبي نيوكاسل أمام المرمى ليسقط أرضا في الدقيقة 26، فيما أشار الحكم باستمرار اللعب.

وأسفر ضغط ليفربول الهجومي عن هدف التعادل بتوقيع السنغالي ساديو ماني في الدقيقة 28. وجاء الهدف إثر هجمة سريعة وتمريرة وصلت منها الكرة إلى أندرو روبرتسون في الناحية اليسرى ليراوغ دفاع نيوكاسل ويمرر الكرة إلى ماني داخل منطقة الجزاء، حيث سدّدها الأخير صاروخية في اتجاه الزاوية البعيدة لتستقر داخل المرمى على يسار الحارس.

وأجرى الألماني يورغن كلوب المدير الفني لليفربول تغييرا اضطراريا في الدقيقة 37 بنزول البرازيلي روبرتو فيرمينو بدلا من أوريجي المصاب. وتبادل الفريقان الهجمات في الدقائق التالية مع استمرار تفوّق ليفربول الذي سجّل هدف التقدّم في الدقيقة 40 عن طريق ساديو ماني.

وجاء الهدف عندما قطع البديل فيرمينو الكرة من لاعبي نيوكاسل في وسط الملعب ومررها بهدوء إلى ماني الذي ركض سريعا وتسلم الكرة خلف مدافعي نيوكاسل وتحت ضغط من الحارس، حيث استخلص ماني الكرة ببراعة من الحارس وسدّدها في المرمى ليكون الهدف الثاني له في المباراة وينتهي الشوط الأول بتقدّم ليفربول.

وبدأ ليفربول الشوط الثاني بضغط هجومي بحثا عن هدف الاطمئنان، وكاد يحقّق ذلك في الدقيقة 48 إثر هجمة سريعة منظّمة وتمريرة من روبرتسون من الناحية اليسرى وصلت إلى جورجينيو فاينالدوم الذي هيأ الكرة لنفسه وسط منطقة الجزاء وسدّدها ساقطة، ولكنها علت العارضة مباشرة. وواصل ليفربول ضغطه الهجومي في الدقائق التالية، ولكن لاعبيه أهدروا أكثر من فرصة خطيرة.

وفي الدقيقة 72 سجل المهاجم المصري الدولي محمد صلاح هدف الاطمئنان لليفربول. وجاء الهدف إثر هجمة منظّمة تبادل فيها صلاح الكرة مع فيرمينو على حدود منطقة الجزاء قبل أن يحرز صلاح الهدف الثالث لليفربول.

ليفربول

ومنح الهدف دفعة معنوية هائلة لليفربول الذي بحث عن المزيد من الأهداف، لكن الحظ عانده في أكثر من فرصة لينتهي اللقاء بفوز الفريق 1/3.

ووفقا لإحصائيات شبكة “سكاي سبورتس”، رفع صلاح عدد الأهداف التي ساهم فيها على ملعب “أنفيلد” بالدوري الإنكليزي الممتاز، إلى 50 هدفا، حيث سجل 36 وصنع 14، في 41 مباراة فقط.

وهذا هو الهدف الرابع لصلاح في الدوري، خلال الموسم الجاري، وهو الرصيد ذاته الذي يحمله زميله السنغالي ساديو ماني.

وفاز اللاعبان معا برفقة مهاجم أرسنال، بيير إيميريك أوباميانغ، بجائزة هداف الدوري في الموسم الماضي، برصيد 22 هدفا.

واستعاد كل من مانشستر يونايتد وتشيلسي وتوتنهام نغمة الانتصارات في المسابقة بفوز الأول على ليستر سيتي 1/صفر، والثاني على مضيفه وولفرهامبتون 5/2 والثالث على كريستال بالاس 4/صفر.

كما شهدت نفس المرحلة، السبت، تعادل برايتون مع بيرنلي 1/1 وفوز ساوثهمبتون على مضيفه شيفيلد يونايتد 1/صفر.