رحلوا وظل ثابتا شامخا

بقلم / توفيق باوزير :

 

قالوا عنه ولد ميتاً وتم احتواءه وسيرحل قريباً
فرحلوا واحداً تلو الآخر وظل ثابتاً شامخاً كشموخ الجبال يعانق سماء المجد

هاجموه بكل ما استطاعوا من قوة ليضعفوه ويكسروا شعبيته فازداد قوة وصلابة وزاد اتباعه تمسكاً به

وصفوه بالتبعية فكان سيداً على أرضه وله كلمة الفصل

اتهموه بالإقصاء والتهميش للغير فكان الرد منه بفتح أبواب للجلوس على طاولة الحوار فلم يكن لديهم الجرأة ليحاوروه فهو يحمل مشروع دولة بينما هم يحملون مشاريع استرزاق ومصالح شخصية

إنه #المجلسالانتقاليالجنوبي سفينة النجاة وحلم الأحرار و المستقبل المشرق للدولة الجنوبية ، سيمضي في طريق تحقيق مشروعه بكل ثبات وعزيمة لن تثنيه محاولات النيل منه فقد علت رايته وعظم شأنه وأصبح محط أنظار الجميع

#توفيق_باوزير
Tawfiq Bawazir
الخميس ١١ يوليو ٢٠١٩م

ملخص اخبار اليوم