تنفيذية انتقالي حضرموت تعقد اجتماعها الدوري وتؤكد رفضها لأي استحداثات عسكرية في المحافظة

الجنوب الجديد / حضرموت :

 

بحضور الأستاذ عقيل محمد العطاس ، والعميد أحمد بامعلم، و الأستاذ علي عبدالله الكثيري، أعضاء هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، عقدت الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت، بمقر المجلس بالمكلا، صباح اليوم السبت، اجتماعها الدوري لشهر يونيو من العام الجاري 2019 .

وكُرّس الاجتماع الذي رأسه الدكتور محمد جعفر، بن الشيخ أبوبكر رئيس الهيئة التنفيذية، رئيس القيادة المحلية بالمحافظة، لمناقشة عدد من المواضيع والتقارير المدرجة في جدول أعماله.

وأكد أعضاء هيئة الرئاسة في كلماتهم التوجيهية، على ضرورة وأهمية تقييم أداء الهيئة التنفيذية والقيادة المحلية بالمحافظة، بهدف تنشيط العمل والارتقاء به، وتلمس الاختلالات و الاخفاقات وتصحيحها .

ومن ثم أطلع رئيس القيادة المحلية، أعضاء الهيئة على نتائج الاجتماع مع رؤساء القيادات المحلية بالمديريات .

كما تطرق الاجتماع إلى مايدور في الساحة الحضرمية من أقاويلٍ ومساعٍ تستهدف أمن واستقرار المحافظة، وتقويض درعها الأمني، النخبة الحضرمية، التي أثبتت جدارتها في دحر الإرهاب وحفظ الأمن والسكينة.

وعبّر المجتمعون عن إدانتهم للتحركات الشيطانية لأطراف في الشرعية اليمنية، تسعى إلى إثارة الفتن، وتأسيس قوة عسكرية تساعدها على تنفيذ أجندتها وتحقيق تطلعاتها في إعادة السيطرة على مناطق ساحل حضرموت.

وأكد الاجتماع بهذا الخصوص على رفض المجلس الانتقالي لأي تشكيلات عسكرية مستحدثة، سواء كان ذلك تحت مسمى الجيش الوطني، أو الحرس الرئاسي.

وخرج الاجتماع بعدد من القرارات والتوصيات الهادفة إلى إصلاح الاختلالات التنظيمية، وتفعيل عمل الهيئة، وإشراك أعضاء القيادة المحلية في تنفيذ المهام والنشاطات، كلاً بحسب اختصاصه واهتماماته.