نقطة السفينة التابعة لكتيبة الاحتياط الثانية تُلقي القبض على لص محترف

الجنوب الجديد / عدن / علاء بدر :

 

حققت نقطة السفينة التابعة لكتيبة الاحتياط الثانية برعاية دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة إنجازاً أمنياً الليلة الماضية، بإشراف القائد كمال مطلق الحالمي قائد الكتيبة وقطاع المنصورة.

حيث أصبحت النقطة بقيادة نصر المالكي (أبو صقر) وجهةً للمواطنين الشرفاء الذين يتعاونون مع أفرادها في التبليغ عن أي مظاهر مخالفة للقانون أو تلك المريبة للشك.

وفي هذا الشأن أبلغ مواطن يقود دراجة نارية قائد النقطة عن مشاهدته لشخص يرمي كراتين كانت موضوعة على متن سيارة من نوع (بيك آب) دون عام سائق السيارة، وذلك على بعد نحو 300 متر من النقطة.

وأفادت المعلومات أن ذلك الشخص كان قد سمح له سائق السيارة بالصعود على سطحها بناء على طلبه لكي يوصله على طريقه، فانتهز ذلك اللص الفرصة آخذاً إحدى الكراتين الموجودة على متن السيارة رامياً إياها على الأرض لكي يسرقها، دون أن يعلم السائق بشيء، مضيفة تلك المعلومات أن الله شاء أن يكشفه سائق دراجة نارية كان يسير خلف السيارة، وعندما صاح بأعلى صوته للمواطن سائق السيارة لكي يُـنبِّـهه بأن عملية سرقة تتم في المركبة، توقف السائق، فقفز اللص بسرعة فائقة متجهاً نحو طريق يؤدي إلى البساتين.

وعلى الفور أمر القائد كمال الحالمي قائد كتيبة الاحتياط الثانية قائد قطاع المنصورة، أخيه قائد نقطة السفينة نصر المالكي بأن يتوجه برفقة عدد من أفراد النقطة للقبض على السارق قبل أن يتوارى عن الأنظار، فوقع في أيدي رجال النقطة التابعة لكتيبة الاحتياط الثانية.

وبعد أن تم تحويل اللص إلى الحبس، اتضح من التحقيق المبدأي الذي خضع له المتهم بأن الكرتون المسروق يحتوي على مواد بناء مرتفع السعر تُـقدر بـ400 ألف ريال.

وأشارت المعلومات إلى أن المتهم سيُـحال بمعية ملف الاستدلال الخاص به إلى جهات الاختصاص المخولة باتخاذ إجراءات قانونية حياله.

إلى ذلك تقدَّم سائق السيارة بشكره العميق للقائد كمال مطلق الحالمي قائد كتيبة الاحتياط الثانية وقطاع المنصورة وإلى قائد وأفراد نقطة السفينة على ما بذلوه من عمل من أجل إلقاء القبض على اللص المحترف وإعادة الكرتون إليه، والاهتمام بممتلكات المواطنين وحمايتها من اللصوص والخارجين عن القانون.