خلافات بين نجل الرئيس اليمني ورئيس الوزراء نتيجة صرف مبلغ 5 مليون ريال سعودي لإئتلاف وهمي يحمل اسم الجنوب

الجنوب الجديد / الرياض / خاص :

 

كشفت مصادر يمنية بالرياض عن خلافات بين الحكومة اليمنية ونجل الرئيس اليمني جلال عبدربه منصور هادي بسبب صرف مبالغ مالية من قبل الاخير وطلبه من رئيس الوزراء معين عبدالملك تقييدها على حساب الحكومة.

 

المصادر قالت ان مبلغ خمسة مليون ريال سعودي صرفت لإئتلاف سياسي وهمي يحمل اسم الجنوب وذلك لغرض عقد اجتماع تاسيسي للائتلاف الذي شكله قيادات بالشرعية ينتمون لحزبي الاصلاح اخوان اليمن والمؤتمر الشعبي العام الذي يديره احمد الميسري باشراف جلال هادي .

 

وكشفت المصادر اليمنية ان الخلافات نتجت بسبب تقديم رئيس الوزراء معين عبدالملك رسالة الى جهات سعودية والى الرئيس عبدربه منصور يرفض فيها احتساب مبلغ 5 مليون ريال سعودي من حساب الحكومة بينما هي صرفت لاغراض شخصية وشراء ولاءات بأوامر وتوجيهات رسمية سجلت باسم الرئيس دون علم الرئيس بها .

 

وبسبب الرسالة ثار غضب نجل الرئيس عبدربه بسبب اكتشاف امره وطلب من رئيس الوزراء تقديم اعتذار ونفي ما نقله برسالته للرئيس وللجهات السعودية إلا ان رئيس الوزراء رفض ذلك واعتبر ان ما يقوم به نجل الرئيس تصرفات وفساد يريد تحميل الحكومة مسؤوليتها.

 

وتحدثت المصادر ان المبلغ المصروف 5 مليون سعودي خصص لإقامة حفل اشهار لإئتلاف سياسي وهمي يحمل اسم ( الائتلاف الوطني الجنوبي ) ويراد منه احداث زوبعة اعلامية لغرض التشويش على القضية الجنوبية خاصة مع تحركات المجلس الانتقالي الجنوبي الاخيرة واستعداده ليكون طرفاً في المفاوضات السياسية القادمة.

ملخص اخبار اليوم