ثورة الجياع ترعب ميليشيات الحوثيين

الجنوب الجديد / صنعاء :

 

حذرت الأجهزة الأمنية التابعة للمتمردين الحوثيين، مساء الجمعة، من الانخراط في المظاهرات التي دعا إليها مواطنون وناشطون وحقوقيون يمنيون تحت مسمى “ثورة الجياع” في العاصمة صنعاء.

ومنذ اكثر من اسبوع نفذ مواطنون وناشطون وحقوقيون يمنيون حملة الكترونية واسعة تطالب بالخروج “بثورة الجياع ضد الجميع (الشرعية والتحالف والحوثيين)” تنديداً بانهيار العملة المحلية والانهيار الاقتصادي الكبير الذي تشهده البلاد.

وقالت الأجهزة الأمنية “نحذر كل من تسول له نفسه بالانخراط في النشاط الذي يستهدف الاستقرار ويحاول إضعاف الانتصارات التي تتحقق في الجبهات”.

وهدد البيان “من سينخرط بهذا النشاط سيلقى جزاءه الرادع وفقا للقوانين واللوائح النافذة في بلادنا”.

وأضاف “نؤكد بأننا لن تسمح لأي عابث أو عميل أن يزعزع الأمن والاستقرار، تحت أي ذريعة، وأننا سنتصدى لكل محاولات العدوان (قوات الحكومة الشرعية والتحالف العربي) المفضوحة”.

في السياق نفسه، أعلن الحوثيون عن تنفيذ وقفات احتجاجية قبلية مسلحة السبت، بعدة مديريات في صنعاء، تزامناً مع دعوات واسعة من قبل مناهضين للجماعة للخروج في نفس اليوم للمشاركة “بثورة الجياع”.

واستحدث الحوثيون نقاط أمنية جديدة على مداخل العاصمة صنعاء (الخاضعة لسيطرتهم منذ اجتياحهم لها في 21 سبتمبر 2014)، ونشروا مسلحين تابعين لهم في عدة مناطق بداخل العاصمة، احترازاً لتلك الدعوات.

يذكر أن مظاهرات حاشدة شهدتها عدة محافظات يمنية خلال الأيام الماضية، من بينها عدن وتعز وسيئون تحت مسمى “ثورة الجياع”، بعد ان شهد الريال اليمني انهيارا غير مسبوق امام سوق العملات الأجنبية في اقل من شهر وارتفعت الاسعار لأكثر من 200 بالمئة عن ما كانت عليه في السابق.