بالوثيقة – الشرعية تطعن تضحيات الجنوب وتحاصر المنطقة العسكرية الرابعة وتوجه البنك المركزي بإيقاف مستحقاتها تمهيداً لتسليمها للاصلاح

الجنوب الجديد / عدن / خاص :

 

في الوقت الذي تنفق الشرعية مليارات الريالات على جيش الاخوان المسلمين في مأرب القابع في تباب صرواح ونهم، كشف رسالة صادرة عن قائد المنطقة العسكرية اللواء الركن فضل حسن محمد العمري عن حصار مطبق تفرضه الشرعية وما تسمى رئاسة الاركان العامة على المنطقة العسكرية الرابعة.

وكشف العمري في رسالته ان البنك المركزي اليمني أوقف منذ اربعة اشهر بشكل كامل مستحقات المنطقة العسكرية الرابعة قيمة الغذاء والوقود  وأصبحت المنطقة العسكرية الرابعة غير قادرة على تأمين الوحدات العسكرية التابعة لها بالغذاء والوقود وبالذات الوحدات العسكرية  التي تتواجد في جبهات القتال ضد الحوثيين.

وقال العمري انه منذ شهر يونيو الماضي وحتى الشهر الحالي سبتمبر 2018 يقوم العمري iالغذاء والمشتقات من التجار ديناً ولكن بسبب تدهور العملة أوقف التجار التعاون معه ورفضوا اعطاءه أي من المتطلبات بعد تراكم المديونية عليه.

واستنكر اللواء العمري استثناء المنطقة الرابعة من صرف الاكراميات والحوافز والصرفيات اليومية ومرتبات في حين تتلقى الوحدات العسكرية عن يمنيهم بمأرب وعن يسارهم بالساحل الغربي كامل تلك الرواتب والاكراميات والصرفيات ودعم لا محدود بالاسلحة والاليات والمعدات والمنطقة الربعة لا محل لها من الاعراب . حد وصفه.

الرسالة التي وجهها اللواء العمري لرئيس هيئة الاركان العامة حملت رئيس هيئة الاركان ما قد تؤول اليه أوضاع الكتائب العسكرية المرابطة في جبهات القتال ضد الحوثيين نتيجة ايقاف مستحقات المنطقة الرابعة.

وقال محللون عسكريون بالمنطقة الرابعة  ان الهيئة الاركان العامة التابعة للشرعية تفرض حصار على المنطقة العسكرية الاربعة سعياً لتسليمها لحزب الاصلاح من خلال الدفع بقائد المنطقة العسكرية لتقديم استقالته ومن تعيين قيادي عسكري يوالي علي محسن الاحمر ويخضع لتوجهات حزب الاصلاح .