سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان يوجه بتوفير الزي المدرسي والحقيبة للطلاب اليمنيين في المحافظات المحررة

الجنوب الجديد / عدن / خاص :

 

وجّه سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بتوفير الزي المدرسي والحقيبة لكافة الطلاب اليمنيين في المحافظات المحررة للعام الدراسي 2018 – 2019م.

وزٌفّت هذه البشرى خلال اللقاء الذي جمع رئيس بعثة الهلال الأحمر الإماراتي بعدن المهندس سعيد آل علي بوزير التربية والتعليم الدكتور عبدالله لملس صباح اليوم في عدن.

وفي مستهل اللقاء نقل المهندس سعيد آل علي تحيات رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان لقيادة وزارة التربية والتعليم باليمن ووعدهم بتوفير الزي المدرسي والحقيبة للطلاب في المحافظات المحررة وتوفير مستلزمات التعليم للعام الدراسي الحالي 2018 – 2019م.

وعبّر وزير التربية والتعليم عن سعادته بهذه البشرى السارّة التي تقدمها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بتوفير الزي المدرسي والحقيبة لكافة الطلاب، وأضاف لملس نزف البشرى لأهالي الطلاب والطالبات بأن الأشقاء في دولة الإمارات وعدونا وهم خير من يفي بالوعد وستقوم الوزارة برفع الإحصائيات لقيادة الهلال الأحمر الإماراتي خلال الأيام القادمة للبدء بالحملة.

وأوضح وزير التربية والتعليم أنه كان قد أصدر قرار بإعفاء الطلاب من الالتزام بالزي المدرسي الموحد نظراً للوضع الاقتصادي والمعيشي الصعب الذي يعانيه المواطنين جراء تدهور العملة المحلية مقابل العملات الأجنبية.

واطّلع الوزير على المشاريع التي تقوم بها دولة الإمارات الشقيقة في مجال التعليم بمختلف المحافظات المحررة ومنها إعادة تأهيل المدارس وإنشاء مدارس جديدة دمرت كليّاً بالحرب إضافة إلى تأثيث عدد من المدارس.

وأردف الوزير: نحن نراهن على أشقائنا في دولة الإمارات منذ اليوم الأول لوصولهم إلى عدن وهاهم يثبتون كل يوم أنهم الأكفأ والأسرع في تقديم الخدمات العامة بمختلف المجالات.

واستبشر مدراء التربية بالمحافظات بهذه المكرمة التي تقدمها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي للطلاب والمعلمين معاً ولا شك انها ستساهم بتحريك عجلة التعليم التي كادت أن تتوقف بسبب الوضع الاقتصادي الذي تعيشه البلد جراء حرب المليشيات الحوثية الإيرانية.

الإمارات السند الحقيقي في وقت المحن
وحين تشتد المحن بأبناء الشعب اليمني نجد الإمارات هي السند بتقديم كل ما يحتاجه الناس من مشاريع خدمية ومساعدات غذائية ورعاية اجتماعية وصحية، فعلى مستوى التعليم عملت الإمارات على تأهيل ما يزيد عن 229 مدرسة في خمس محافظات فقط وجهزت منها ما يحتاج للتأثيث، وحينما كاد قرار وزير التربية والتعليم ان يسري بتعليق الالتزام بالزي المدرسي الموحد نظرا للظروف المعيشية كانت الإمارات سبّاقة في التدخل العاجل دون أن يناشدها أو يطلب منها أحد، فجاءت توجيهات سموالشيخ حمدان بن زايد آل نهيان بشكل عاجل بتوفير الزي المدرسي والحقيبة لكافة الطلاب وتوفير ما تحتاجه العملية التعليمية إضافة إلى استمرار العطاء بشكل مكثّف في المجالات الإنسانية.

يأتي هذا بالتزامن مع العمليات العسكرية التي تقودها الإمارات لتحرير الحديدة من المليشيات الحوثية الإيرانية وتقدّم فيها دماء أبناءها رخيصة فداء ونصرة للشعب اليمني.

افتتاح مدارس
يذكر أن الهلال الأحمر الإماراتي يستعد لافتتاح 14 مدرسة تم تأهيلها خلال الأسبوع القادم أبرزها ثانوية تعز الكبرى وثانوية الصديق بزنجبار، ويجري العمل على توقيع عقود المرحلة الثانية من عام زايد لمشاريع التعليم في كافة المحافظات.

حضر اللقاء وزير التربية والتعليم ومدراء التربية بالمحافظات المحررة وعدد من وسائل الإعلام المحلية والعربية.