جنود يتبعون احد معسكرات الاصلاح بتعز ينهبون محلا للذهب بعدي يومين من سرقة 10 مليون على احد التجار

الجنوب الجديد / تعز / خاص :

 

أقدم مسلحون ينتمون لاحد معسكرات حزب الاصلاح في تعز على نهب محلا للذهب بعد ايام من نهب 10 مليون ريال على أحد التجار.

وتحولت معسكرات الاصلاح بتعز الى مراكز للعصابات والسرقة والنهب بعد انكشاف امر جنود ينتمون للاصلاح قاموا بنهب اموال والسطو على محلات ومنازل بالمدينة.

وقالت مصادر محلية إن محلات الذهب في سوق الاجينات أغلقت أبوابها بشكل كامل اليوم بعد تعرض محل (ابن سلمان) للذهب والمجوهرات، مساء أمس، للسطو من قبل جنود مسلحين يشكلون عصابة للسرقة وينتمون لمعسكر محور تعز، حيث قاموا بنهب ما يزيد عن 2 كيلو من الذهب من محل بن سلمان بعد اشتباكات مع العاملين في المحل.

جائت عملية نهب محل الذهب بتعز بعد يومين من إقدام جنود يتبعون اللواء 22 ميكا المحسوب على حزب الاصلاح بالسطو على 8 كلايين ريال لاحد التجار تحت تهديد السلاح .

وقام الجنود التابعين لحزب الاصلاح امس الأثنين باعتراض التاجر حسن الزبيدي في شارع التحرير الأسفل أمام بوفية الفيقة جوار الجسر وقاما بسلبه ما بحوزته من اموال وقدرها 8 ملايين ريال تحت تهديد السلاح.

 

وبعد ان ابلغ التاجر على اللصوص التابعين لحزب الاصلاح ولم يلاقي أي استجابة من الجهات المعنية. اقدم نفس الجنود على الذهاب الى محل التاجر الزبيدي الواقع في السوق المركزي سوق الدجاج والطيور والقوا قنبلة الى داخل المحل احدثت اضرار مادية كبيرة في المحل ومن ثم قاموا بتهديده بتفجير منزله في حال لم يسحب البلاغ المقدم ضدهم.