مقاومة البيضاء تهتف برحيل حزب الإصلاح من المحافظة وتصف عناصره بالمليشيات

الجنوب الجديد / البيضاء / خاص /

 

خرجت في محافظة البيضاء ، مسيرات مسلحة لأفراد من المقاومة ، تطالب بانصافهم من تهميش حزب الإصلاح ، الذي يقوم بسرقة مرتباتهم عبر لجانه الخاصة ، والمليشيات التابعة له.

وهتف المشاركون في المسيرات التي دعت إليها منسقية أحرار البيضاء ، برحيل حزب الإصلاح ، ورددوا عباراة “لا إصلاح بعد اليوم ، لا إصلاح بعد اليوم”.

وقال أحد المشاركين في المسيرات أن مليشيات حزب الإصلاح ولجانها تقوم ، بحرمان أبطال المقاومة الحقيقيين من المرتبات ، وتصرفها لمليشيات وعناصر تابعة لهم.

واضاف : تم تسليم المرتبات إلى لجنة تابعة للإصلاح ، فلم تسلم لهم المرتبات منذ ثلاث سنوات ، ومؤخرا تم صرف راتب شهرين للجنة ، إلى أن اللجنة لم تصرف لجميع الأفراد في المقاومة ، ومن تم الصرف لهم اعطوهم راتب شهر ، وراتب شهر اخذته اللجنة.

وقال المشاركون في التظاهرات أنهم يريدوا من المسؤولين والتحالف العربي انصافهم من تصرفات مليشيات الإصلاح ، التي تهمش المقاومة الحقيقية.

وكانت مقاومة البيضاء قد اتهمت في بيان أصدرته مطلع مارس من العام الحالي ، حزب الإصلاح بعرقلة مهام المقاومة واعاقت تحرير المحافظة ، وأشار البيان إلى ان خلايا حزب التجمع اليمني للإصلاح في البيضاء تعمل على عرقلة صرف مرتبات المقاومة بعد ان تم دمج المقاومة مع الجيش الوطني باستخدام حجج واهية وغير مبرره.

ومما جاء في البيان الموجه إلى الرئيس عبدربه منصور هادي وقيادة التحالف العربي: “نحن قيادة مقاومة البيضاء نرفع لكم هذه الرسالة ونوجز لكم فيها بعض العراقيل التي واجهتنا وما زالت تواجهنا وتعرقل عملنا وتحاول إفشال كل الخطوات التي تسعى المقاومة لتحقيقها في سبيل استعادة الدولة في البيضاء واليمن أجمع والتي كان حزب الإصلاح فرع البيضاء سببا في كثيرا منها ، ومن أبرز تلك الأسباب انهم نصبوا أفرادهم ممثلين وقيادات لمقاومة البيضاء في حين لم يزر أحدهم الجبهات أو يشارك فيها إلا ما ندر ومن الأفراد العاديين في الصف الثالث دون القيادات منهم إلا أنهم كانوا وما زالوا سببا في عرقلة المقاومة.

ملخص اخبار اليوم