مصدر استخباراتي جنوبي: الشرعية تخطط لمهاجمة مقر المجلس الانتقالي ومكافحة الارهاب ومنزل مدير الامن شلال شائع وتفجير الوضع بعدن

الجنوب الجديد / عدن / خاص /

 

كشف مصدر استخباراتي جنوبي عن معلومات خطيرة وسرية قال انها تتعلق بمخطط للشرعية يهدف لتفجير الوضع بعدن وإدخالها في فوضى أمنية .

وقال المصدر ان المعلومات الأكيدة تؤكد أن الشرعية بدأت تنفيذ  خطة مهاجمة منطقة جول مور بالتواهي  بهدف السيطرة عليها باستخدام هجمات انتحارية يليها هجوم مسلح ستستهدف مقر المجلس الانتقالي وقوات مكافحة الارهاب ومنزل مدير امن عدن اللواء شلال علي شائع، وبمساعدة جنود في موقع الفنار الذي يرابط فيه افراد يتبعون الجوهري واخرين يتبعون ناصر النوبة من الشرطة العسكرية.

وأشار انه من المتوقع ان موعد الهجوم سيكون خلال أيام عيد الاضحى. حيث تعمدت هذه الايام تحديد مقر صرف مرتبات جنود شماليين واخرين جنوبيين في موقع الفنار التابع للجوهري حيث تم تهريب العشرات من الجنود عبر قوارب من معاشيق عبر البحر بعد تشديد النقاط في مداخل مدينة التواهي عمليات التفتيش .

وقال ان المعلومات تفيد ان ذريعة صرف المرتبات وتحديد موقع اللجنة بالتواهي الهدف منه ادخال جنود سيتم تجهيزهم في موقع الفنار فيما ستقوم قوارب قادمة من معاشيق تحمل مسلحين بلباس نسائي على عملية الاقتحام بعد تفجيرات سيتم استخدام فيها سيارات مفخخة  .

واشار ان الخطة رسمت وتم البدء بتنفيذها كما تم تجهيز مسلحين والتنسيق معهم لقطع الطرقات في المنصورة والبريقا لمنع وصول أي قوات تابعة للمجلس الانتقالي ومكافحة الارهاب الى التواهي.

 

ودعا المصدر الاستخباراتي المقاومة الجنوبية وقياداتها الى التنبه لهذا العمل الذي تخطط له الشرعية مشيرا ان على التحالف العربي ان يقوم بدوره في افشال أي مخطط للشرعية لتفجير الوضع بعدن خاصة مع اقتراب استئناف العملية السياسية برعاية الامم المتحدة.

ملخص اخبار اليوم