فايسبوك يحقق العدالة لضحايا سفاح بعد 38 عاماً

الجنوب الجديد :

 

لطالما كانت مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة لتقريب المسافات بين البشر والأصدقاء والعائلات القريبة ولطالما ساهمت في لم شمل العديد من الأشخاص الذين فرقتهم الحياة إلا أنه ما لم يكن متوقعاً هو الدور الذي استطاع فايسبوك القيام به بالكشف عن سفاح ارتكب العديد من الجرائم بعد 38 عاماً من البحث.

وفي التفاصيل استطاعت سيدة الوصول لسفاح قتل شقيقها وصديقته بعد 38 عاماً من الجريمة.

وكان كريستوفر فارمر برفقة صديقته بيتا فرامبتون عام 1978، في رحلة عبر أميركا الوسطى، عندما تعرف عليهما رجل أميركي يدعى دوين بوسطن عرض عليهم السفر بين الجزر بقاربه.

وحسب ما نشرت صحيفة “ميرور”، اكتشف لاحقاً أن بوسطن قتل كريستوفر وصديقته، بعد تعذيبهما، قبل أن يختفي تماماً.

وتوصل محقق خاص لاسم القاتل بعد الجريمة، ولكن اختفاء المجرم أجبر المحكمة على إغلاق الملف لعشرات السنين بعدها.

وفي مقابلة تلفزيونية، كشفت بيني فارمر، شقيقة كريستوفر، أنها استطاعت الوصول “للسفاح الأميركي” على موقع فيسبوك عن طريق البحث عن أولاده في 2016، فقامت بمراسلتهم، وتفاجأت بإقرار الولدين بأنهما شهدا والدهما وهو يرتكب جريمة القتل، كما قاما بتوفير التفاصيل الكاملة للعملية مما سهل عملية إلقاء القبض عليه في وقت لاحق وإدانته بالسجن حتى توفي فيه.

وقد أعرب المجتمع البريطاني عن إعجابهم بإصرار بيني على تحقيق العدالة ولو بعد حين .