عقب يوم من مقتل الاحمر – مقتل شخص في اشتباكات بين فصيلين بالجيش بمأرب وانفجار يهز المجمع الحكومي

الجنوب الجديد / مأرب / خاص /

 

هز  انفجار فجر اليوم الجمعة المجمع الحكومي بمأرب وسمع صداه الى اطراف واسعة من المدينة بحسب سكان وناشطون بمأرب.

وقال ناشطون  بمأرب ان الانفجار ناتج عن اشتباكات بين فصائل مسلحة كانت اشتبكت في وقت سابق من مساء الخميس مما ادى الى مقتل جندي واصابة اخرين اثر خلاف بين فصيلين داخل معسكرات مأرب.

وتزداد الخلافات في محافظة مأرب بين فصائل داخل المليشيات التي يطلق عليها ( الجيش اليمني بمأرب ) والتابعة لتنظيم الاخوان المسلمين المسيطرين على مأرب.

وقالت مصادر ان خلافات الاطراف تتوسع مع انعكاس الخلاف على القبائل التي تتقاسم الاطراف التابعة للإخوان واحمد علي عبدالله صالح والحوثيين نفوذها.

وقتل مساء امس الخميس في نقطة تفتيش بمفرق مأرب شخص  ينتمي لقبيلة ( الطحينية ) من اتباع ( ابو محمد ) قائد احد فصائل جيش فصيل علي عبدالله صالح واصيب اخرين برصاص فصيل يتبع الاخوان تابعين لقبيلة ( ال عقار). حيث لا تزال الاوضاع متوترة.

مصادر محلية بمأرب أكدت ان الخلافات تتوسع يوماً بعد آخر بمأرب بين فصائل مليشيات الاخوان ومليشيات اخرى داخل معسكرات مأرب حيث سبق وقتل العديد من الجنود في خلافات بين فصائل تختلف في الانتماء والولاء.

وكان قتل الاربعاء العقيد محمد محمد الاحمر في ظروف غامضة اشارت مصادر حينها انه ربما تعرض لاغتيال.

وتشهد مأرب حالة من الغليان وسط ابنائها نتيجة استحواذ الاخوان المسلمين على المناصب المدنية والعسكرية ومنحها لانصارهم واقصاء ابناء مأرب.

ويعتبر ابناء مأرب ان محافظتهم تقع تحت احتلال مليشيات الاخوان الوجه الاخر لمليشيات الحوثيين حد وصف ناشطين في مأرب حيث يتهمون الاخوان بفرض وصاية عسكرية على مأرب والعبث بالمحافظة ومقدراتها.