مصلحة الدفاع المدني تستعد بالتجهيزات لاستقبال عيد الفطر المبارك والسياحة الداخلية..مدير المصلحة : نسقنا مع خفر السواحل لتكون المراقبة في السواحل 24 ساعة

الجنوب الجديد / عدن /

 

تستعد مصلحة الدفاع المدني لاستقبال العيد بخطة طوارئ وتجهيزات لمواجهة أي وقوع لأي كوارث؟

أكد العميد محمد ناصر الشبعان رئيس مصلحة الدفاع المدني في تصريح صحفي بمناسبة عيد الفطر المبارك بأن المصلحة تولي أهمية كبيرة في مثل هذه المناسبات الدينية كعيد الفطر المبارك الذي تتجمع فيه العائلات قائلا: نحن واضعين كل الاعتبارات في هذه التجمعات خصوصـا تجمعات الأطفال والألعاب النارية التي يطلقونها وأحيانـا تسبب الكوارث.

وأضاف يقول: إن قيادة وزارة الداخلية ممثلة بالأخ المهندس اللواء أحمد الميسري نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية قد أصدر توجيهاته الشديدة والحريصة على سلامة المواطنين وممتلكاتهم من خلال الاهتمام بمصلحة الدفاع المدني.. مشيرا إلى أن وزير الداخلية قد أبدى استعداده لإعادة تجهيز وإدخال الآليات والجاهزية واستعداده أيضـا بتقديم كل الدعم للدفاع المدني.

ومضى العميد الشبعان يقول : نحن نعمل حاليـا للبحث عن مصادر تمويل لشراء آليات حديثة، وتوقع أن تتوافر في الأيام القليلة القادمة.

وحول ما تردد إعلاميـا عن الاستحواذ على مركز المصلحة في الشيخ عثمان أعلن رئيس المصلحة أن نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية المهندس اللواء أحمد الميسري قد أعطى توجيهاته بتسوير مركز مصلحة الدفاع المدني في الشيخ عثمان لحمايته من النهب والاستحواذ باعتباره مرفق عام تابع لمصلحة الدفاع المدني ووزارة الداخلية.

من جانبه أفاد العقيد محمد حسن الشميري مدير مصلحة الدفاع المدني في محافظة عدن أن المصلحة تقوم حاليـا بالتنسيق مع مصلحة خفر السواحل بعمل الإرشادات الخاصة لموسم السياحة الداخلية الذي يصادف عطلة عيد الفطر المبارك إلى جانب المراقبة على السواحل خلال 24 ساعة عند حدوث أي كارثة – لا سمح الله – ككوارث الغرق.

ومضى العقيد الشميري يقول : لدينا حاليـا خطة طوارئ في هذا الخصوص إلى جانب الجاهزية الكاملة.. داعيـا مدراء عموم المديريات وقيادة المحافظة إلى الاهتمام بنقاط مصارف مياه الأمطار والسيول الموزعة بين الشوارع والطرق المختلفة.

ولفت العقيد الشميري مدير المصلحة في عدن إلى مخاطر عدم وجود المنافذ وإغلاق بعضها أمام منافذ المياه والقنوات، خصوصـا في منطقة الكبسة وإغلاق أبواب الشركة اليمنية للمطاحن وصوامع الغلال وبوابة ثلاجة الظراسي سابقـا حيث تقفل أبوابها أمام المياه فتحات تصريف المياه ما أدى إلى نزول مياه الأمطار إلى شوارع ومنازل المواطنين وطالب بوضع معالجات لهذا الإشكال.

وأفاد العقيد الشميري أنـه قد شكلت في المصلحة غرفة عمليات لمواجهة الأعاصير وتلقي إنذارات المواطنين وبدأنا التحرك في جميع المديريات بنشر الإرشادات الوقائية وتحير المواطنين والساكنين قرب السواحل وذلك من مخاطر الإعصار.

واشاد بالتجاوب الكبير للواء شلال علي شائع هادي مدير أمن عدن وغير العادي إذ قدم للمصلحة الدعم الكامل من حيث توفير الوقود والآليات والمشاركة بنشر الوعي الوقائي في جميع المديريات.. معبرا عن تفاؤله لمدير عام مديرية الشيخ عثمان الأخ المحضار الذي كان له دور كبير أيضا في هذا الجانب خلافـا لعدم تعاون المديريات الأخرى التي لم تتجاوب معنا.

ملخص اخبار اليوم