الحوثي يقر بهزيمته في الحديدة ويناشد أنصاره عدم الفرار

الجنوب الجديد / متابعات /

 

اعترف زعيم الميليشيات الانقلابية في اليمن، عبد الملك الحوثي، بالهزائم التي تتعرض لها ميليشياته في جبهة الساحل الغربي، وقال إن “أي تراجع لأسباب موضوعية لا يعني نهاية المعركة”.

وظهر زعيم الحوثيين في خطاب متلفز، بثته قناة “المسيرة” التابعة لجماعته، مساء الأحد، ليتحدث عن تطورات المعارك، بالتزامن مع التقدم الميداني المتسارع لقوات الشرعية اليمنية، بإسناد من تحالف دعم الشرعية في اليمن، وووصولها على بعد 18 كم من مدينة الحديدة.

وأضاف الحوثي، أن “سقوط بعض المحافظات في الجنوب أثبت ذلك”، في تلميح إلى مصير مشابه لميليشياته الانقلابية في معركة تحرير المحافظات الجنوبية خلال عامي 2015 و2016، وناشد أتباعه بعدم الفرار من جبهات القتال.

وأشار إلى أن الاختراقات في الخط الساحلي قابلة للاحتواء والسيطرة عليها، بحسب تعبيره.

يناشدهم عدم الفرار

إلى ذلك، ناشد زعيم الحوثيين، أبناء الحديدة الوقوف معهم، زاعماً أن من أسماه “العدو” (قاصداً الشرعية اليمنية)، “يستطيع أن يفتح معركة في الحديدة، لكن يستحيل عليه أن يحسمها”.

وخاطب زعيم الانقلابيين، أتباعه بأن “حريتهم على المحك أكثر من أي وقت مضى”، مطالباً إياهم بعدم الفرار من أرض المعارك في الحديدة.

كما حذرهم “من التقصير والتفريط والإرباك والقلق”.

ملخص اخبار اليوم