تحرير 3 مديريات في الحديدة والحوثي يعترف .. نعم خسرنا

الجنوب الجديد / متابعات  /

 

أكد محافظ #الحديدة ، الحسن طاهر، مساء الأحد أن قوات الجيش الوطني والمقاومة تواصل بإسناد تحالف دعم الشرعية تقدمها نحو مدينة الحديدة بخطوات متسارعة، وأن 3 مديريات جديدة في المحافظة أصبحت في حكم المحررة من ميليشيا الحوثي الانقلابية.

ودعا المحافظ أبناء المحافظة للانتفاض ضد عناصر الميليشيا ومساندة الجيش الوطني والمقاومة حسب ما جاء بوكالة الأنباء اليمنية “سبأ”.

قوات الشرعية اليمنية تسيطر على الجاح وعلى مشارف الحديدة
الحوثي يقر بالهزيمة

في المقابل، اعترف زعيم الميليشيات عبد الملك الحوثي بالهزائم المتلاحقة التي منيت بها ميليشياته في الساحل الغربي لليمن، في وقت اقتربت قوات الجيش الوطني والمقاومة من مدينة الحديدة بعد أن سيطرت على معظم مناطق مديريات التحيتا، وبيت الفقية وزبيد والدريهمي.

وقال الحوثي في خطاب متلفز الأحد بالتزامن مع انهيار مقاتليه في الساحل الغربي:” إن أي تراجع لأسباب موضوعية ليست نهاية المعركة “، في إقرار صريح بالخسارة.

كما اعترف الحوثي بحدوث “اختراق في جبهة الحديدة”، كاشفا عن حالة من الارتباك والهلع في صفوف مسلحيه، أمام التقدم العسكري لقوات التحالف والجيش الوطني والمقاومة، حيث ناشد عناصره عدم الفرار من الجبهات. وقال في الوقت ذاته إن ميليشياته ستحتمي بالجبال في المحافظات الخاضعة لسيطرته، وأنه سيستغل وعورة الجغرافيا الجبلية لتعويض خسائره العسكرية في الساحل.

يذكر أن قوات الجيش الوطني والمقاومة تمكنت من تحقيق انتصارات ميدانية عديدة في جبهة الساحل الغربي بمحافظة الحديدة.

وكانت قوات الجيش قد تمكنت السبت من السيطرة على منطقة المجليس والشافعية ومفرق الجاح والمشرعي والحسينية وتدمير دفاعات المليشيا الحوثية بعد معارك عنيفة كبدت المليشيا خسائر فادحة في العتاد والأرواح.

وتأتي هذه الانتصارات ضمن عملية عسكرية واسعة تخوضها قوات الجيش الوطني في جبهة #الساحل_الغربي وسط انهيار كبير في صفوف مليشيات الحوثي الانقلابية بسبب الانتصارات الكبيرة والمتتالية التي حققتها قوات الجيش في جبهة الساحل الغربي خلال الأيام الماضية.