القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية سيئون تصدر بيان حول حرب الخدمات بحضرموت:

الجنوب الجديد / سيئون /

 

 

تعلن القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية سيئون تأكيدها للبيان الصادر من القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمحافظة حضرموت حول حرب الخدمات التي شنت على المواطنين مما تسببت بغضب الشارع الحضرمي بخروجهم الى الشارع تعبيرا عن رفضهم لسياسة العقاب الجماعي التي تنتهجها حكومة بن دغر و حزب الاصلاح المتغلغل في مفاصلها.

وتتابع القيادة المحلية بسيئون الأوضاع المعيشية الصعبة للمواطنين بحضرموت عامة وبسيئون بشكل خاص من إطفاء للكهرباء وعدم استقرار المشتقات النفطية وغلاء أسعار المواد الغذائية الأساسية وعدم الرقابة عليها في ظل حرب الخدمات التي شنت على المواطنين.

ونؤكد على وقوفنا المطلق الى جانب شعبنا في مطالبه ومصالحه المشروعه في تحقيق كل ما يطمحون اليه ويحقق لهم الرفاهية المعيشية واستقرار الأمن والأمان في ربوع حضرموت وادي وساحل وهضبة وصحراء.

إننا في انتقالي سيئون نطالب السلطة المحلية بالمحافظة بضرورة وضع حد للتغلب على الفساد المكرس في ملف الخدمات بإصدار التوجيهات الصارمة لتحقيق مصلحة أبناء حضرموت وإظهار الحقيقة بشفافية للمواطنين والقضاء على الفساد ومعاقبة المتلاعبين في خدمات المواطنين.

عاشت حضرموت فخرا وعزا بأبنائها

صادر عن القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمديرية سيئون.
28/مايو/2018م.

ملخص اخبار اليوم