صحيفة سعودية : تكشف أوراق 40 قياديا حوثيا بقائمة الإرهاب

الجنوب الجديد / الوطن السعودية  /

تواصل «الوطن» كشف خفايا 40 قياديا حوثيا، أدرجهم التحالف العربي الذي تقوده السعودية في قائمة الإرهاب عام 2017، ورُصدت مكافآت لمن يدلي بمعلومات تفضي إلى القبض عليهم.  
 

أسباب الإدراج
تخطيط وتنفيذ ودعم الأنشطة الإرهابية
إدخال اليمن في فوضى راح ضحيتها الآلاف
الاستناد إلى بيان وزارة الداخلية بشأن القائمة الأولى للجماعات الإرهابية

الاستناد إلى نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله
الانقلاب على الشرعية اليمنية


 

02 صالح الصماد بائع القات الذي أصبح رئيسا للحوثيين

تمت تصفيته

ولد في منطقة بني معاذ عام 1979 في محافظة صعدة معقل الحركة الحوثية

تخرج من مدرسة علي مناع الثانوية في الطلح

1997 عمل معلما في إحدى مدارس صعدة

1998 بدأ التجارة ببيع القات في شارع هائل سعيد بصعدة

2002 عمل مسؤول التغذية بالمعهد الشيعي بصعدة

2004 شارك في عمليات الحوثي الإرهابية ضد الحكومة اليمنية

برز اسمه للمرة الأولى خلال حرب التمرد الثالثة في صعدة بين الحوثيين والحكومة

شارك في حروب جماعته ضد الحكومة اليمنية ابتداء من الحرب الثالثة
كان يقوم بجمع تبرعات من النساء والرجال في منطقته لدعم ما يسميه سيده حسين بدرالدين

كانت مسؤوليته محدودة فقط بجمع التبرعات المالية من المواطنين أثناء مواسم بيع القات والرمان من أبناء الطلح وبني معاذ والمقاش
كان يستخدم طرق النصب والاحتيال في جمع التبرعات، لكي يظهر أن الحوثيين مظلومون ومساكين ليؤلب الرأي العام في صعدة

كان ينقل النساء من منطقته وقريته إلى مديرية أخرى حيث يتواجد عبدالملك الحوثي متخفيا ليقمن بإعداد الطعام، وتغذية المقاتلين الحوثيين الهاربين في جبال نقعة ومطرة

تولى مسؤولية رئاسة المكتب السياسي للجماعة بعد عام 2011.

 

عين مستشارا سياسيا لرئيس الجمهورية في 24 سبتمبر 2014 بعد ثلاثة أيام من دخول الحوثيين صنعاء
برز اسمه ضمن قيادات الجماعة بعد أن ساهم بفتح جبهة مواجهات ضد الحكومة في منطقة بني معاذ.

نفذ عملية اغتيال أكبر شيخ في منطقته اسمه صالح هندي دغسان بأمر من عبدالملك الحوثي.

 

ورد اسمه ضمن قائمة تضم 55 مطلوبا من الحوثيين أعلنتها وزارة الداخلية اليمنية عام 2009 أثناء «الحرب السادسة».

بعد سقوط صنعاء، وبعد 21 سبتمبر 2014 رشحه عبدالملك الحوثي ليكون مستشار لرئيس الجمهورية بعد توقيع ما يسمى باتفاق السلم والشراكة بين الحكومة والحوثيين.
جعله عبدالملك الحوثي ممثلا له عند الرئيس هادي
2014 عين مستشارا سياسيا لرئيس الجمهورية بعد 3 أيام من احتلال الحوثيين صنعاء.

 

2015 ترأس أول وفد رسمي من الحوثيين توجه بزيارة إلى العاصمة الإيرانية طهران، بعد انطلاق «عاصفة الحزم»، وكان ضمن وفد الجماعة التفاوضي.

 

6 مارس 2016 عينه عبدالملك الحوثي رئيسا للمجلس السياسي المزعوم

في 5 نوفمبر 2017 أعلنت السعودية عنه ضمن قائمة 40 من القيادات الإرهابية المسؤولة عن تخطيط وتنفيذ ودعم الأنشطة الإرهابية المختلفة، وحددت مكافأة الإدلاء بأي معلومات عنه تفضي للقبض عليه قدرها 20 مليون دولار

19 أبريل 2018 قتل في محافظة الحديدة في عملية ناجحة لقوات التحالف العربي.

ملخص اخبار اليوم