الخطر القادم من مأرب أطقم وأسلحة نوعيه لمليشيات الإصلاح بمديرية قعطبه ومريس خطر يهدد الضالع

الجنوب الجديد / جمال المحرابي /

دعى العقيد طاهر مسعد العقله قائد الكتيبة السابعه التابعه للواء 33مدرع كل أفراد المقاومة والأمن والحزام الأمني بالضالع إلى رفع الجاهزية والتصدي لكل المآمرات وبعد أن شرع حزب الإصلاح خلال اليومين الماضيين بإستحداث معسكرا في منطقة الجميمه بمنطقة مريس بمديرية قعطبه أن الخطر القادم من مأرب والذي يهدد ويقلق السكينة العامه بالضالع وقد بدأ حزب الإصلاح بتجميع أفراده إلى ذلك المعسكر وهناك معلومات مؤكده عن وصول تعزيزات في الأيام القادمه لحزب الأصلاح بمديرية قعطبه و مريس من مأرب وهذه التعزيزات عباره عن عدد من الأطقم العسكريه وسلاح نوع ديشكا وسلاح آلي وذخائر وسوف تمر هذه التعزيزات بطريقها من مأرب عبر أبين عدن لحج الضالع بإسم أنها تابعه اللواء 83مدفعيه الصدرين مريس وللعلم أن قيادت اللواء83 كلهم قيادات في حزب الإصلاح قائداللواء عادل صالح الملقب عادل الشيبه قيادي في حزب الأصلاح وأركان اللواء فضل النميري قيادي في حزب الأصلاح وعمليات اللواء أحمد سمنان الملقب أبوفارس قيادي في حزب الاصلاح وعلى الجميع الحذر واليقضه ومنع مرور هذه التعزيزات اليهم وهناك مشاكل في جبهة مريس بين المقاومه وقيادات عسكريه إصلاحيه على المبالغ التي تفرضها القيادات العسكريه والاصلاحيه في اللواء 83 مدفعيه على سائقين القاطرات التي تحمل المشتقات النفطية وعلى كل قاطره مبلغ مليون وخمسمائة الف ريال وقد تم يوم أمس الاشتباك بينهم بالأسلحه المتوسطه والخفيفه وسقط على اثرها اربعه جرحى ….

ويأتي هذا التحرك لمليشيات حزب الإصلاح بعد وصول الحزام الأمني إلى الضالع والذي تسلم مهمة حفظ الأمن والسكينة بالضالع …