حرروا هادي لإنقاذ الوطن!

كتب : ماجد الداعري :

مشكلة الرئيس هادي المختطف إخونجيا أنه لايعلم حتى بأولويات سلم ترتيب قوات الجيش اليمني وإلا ماكان ليغامر بتحد الإرادة الشعبية وإعادة عائلةصالح لقيادة الجيش بكل هذه الحماقةالهادوية

قوات الاحتياط تأتي بمقدمةسلم ترتيبات قوات الجيش وتتبع مباشرة القائد الأعلى وفنيا واداريا وزارةُ الدفاع.

وبالتالي فإن قرارا يقضي بتعيين الأخ غير الشقيق  لصالح قائداً لتلك القوات لايمكن أن يأتي من هادي وإنما من نائبه الرئيس فعلياً بقوة اللوبي  الأخواني داخل مؤسسة الرئاسة ومع هذا يعترض  بعض الأغبياء على القول أن هادي مختطف وان تحريره من قبضة إخوان الموت، بات واجبا وطنيا أكثر من أي مسؤولية  أخرى إذا ما أردنا إصلاح الوضع وإنقاذ قرارات الدولة التخبطية التي تعيد إنتاج الماضي البائس وتدور  أقبح نفايات سياسية بالعالم .

#ماجد_الداعري