غليان شعبي جديد تشهده صنعاء ضد الانقلاب لهذا السبب

الجنوب الجديد / صنعاء /

 

أكدت مصادر محلية في العاصمة اليمنية صنعاء أن غليان شعبي يسود أوساط سكان العاصمة الذين ينتشرون في هذه الأثناء في مناطق متفرقة من العاصمة، ويواصلون وقوفهم في طوابير طويلة امام محطات الغاز في انتظار تنفيذ الشركة اليمنية للغاز التابعة لحكومة الإنقلابيين غير المعترف بها لوعودها بتوفير مادة الغاز المنزلي خلال 48 ساعة انتهت ظهر يوم الاثنين.

وأشارت المصادر الى أن إتساع دائرة حالة السخط والمطالبة بالتجمهور والمظاهرات واقتحام فروع شركة الغاز والنفط ومقرات الجهات المعنية في توفير الخدمات الأساسية في العاصمة،في صفوف المواطنين.

ووفقا للمصادر فإنه من المتوقع ان تشهد صنعاء  خلال الساعات القليلة المقبلة مواجهات بين سكانها  وميلشيات الحوثي ،التي انتشرت في مناطق متفرقة من شوارع العاصمة معززة بعربات الدفاع المدني واطقم عليها رشاشات واسلحة متوسطة وخفيفة.. فيما انتشرت عناصر نسائية مسلحة تابعة للحوثي ،والاتي تطلق عليهن الكليشيات ”الزينبيات” لمواجهة النسوة اللواتي يتواجدن بكثرة في شوارع المدينة للمطالبة بتوفير مادة الغاز التي انعدمت بفعل الحوثيين، حيث اكدت مصادر في مارب دخول قاطرات الغاز الى صنعاء قبل يومين محملة بكميات كبرة من الغاز وتم احتجازها من قبل الحوثيين مفتعلين الازمة الحالية.

وكانت شركة الغاز بصنعاء ،والمغتصبة من قبل مليشيا الإنقلاب، اطلقت وعود للسكان بانها ستوفر الغاز في جميع المحطات خلال 48 ساعة انتهت عند ظهر اليوم دون الوفاء بوعودها ، كما هو معتاد من حكومة  الإنقلاب التي  لا تملك امرها بل تتلقى الاوامر من صعدة،وتحديداً من اللجنة الايرانية الخاصة التي تحيط بعبدالملك الحوثي زعيم الميليشيات، والتي تدير شؤون المناطق الخاضعة للحوثيين وتختلق ازمات متتالية بهدف رفع الاسعار وتثبتها عند مستويات معينة من اجل التربح وكسب المال على حساب سكان تلك المناطق التي وصلت بها الحالة المعيشية حد المجاعة وفقا لمصادر متعددة.

ملخص اخبار اليوم