ياهادي أترك الجنوب لأهل الجنوب

كتب : أنور الرشيدي :

أستمعت بتمعن لخطاب هادي الذي القاه الْيَوْمَ بشأن أحداث الجنوب الأخيرة والتي فقدت بها شرعية هادي موطئ قدم وأصبح بعد الثلاثين من يناير الرئيس الشرعي الوحيد في العالم الذي يُطرد من عاصمتين .

كان من الحصافة السياسية ياهادي أنت وطاقم الفساد الذي حولك من المُفترض أن تفهم الرسالة جيداً ، وأن تعرف بأن كونك جنوبي الأصل لايُعطيك الحق بأن تُصادر حق شعب الجنوب الذي أحتضنك ودافع عنك ، فلولا المقاومة الجنوبية وتصديها للحوثي وبقية عصابات المؤتمر لكُنت في خبر كان من ذلك الْيَوْمَ الذي لجأت به للجنوب هرباً من قوات المخلوع عفاش والحوثي الذين أنقلبوا عليك وعلى شرعيتك.

ياهادي الشعب الجنوبي وخلال الثلاث سنوات الماضية كان ينتظر منك ومن حكوماتك الفاسدة أن تنتشله من الفقر والعوز وتوفر لهم الكهرباء والماء والطبابة ، إلا أنك وطاقم الفساد الذين أستعنت بهم زادوا الطين بله حتى أنفجر الجنوبيون بوجهك ووجه شلة الفاسدين ، والأن تأتي بعد وقوع الفأس بالرأس لكي تقول لهم ماقلته.

لاياهادي قالها لك عيدروس الزبيدي نيابة عن أكثر من خمسة مليون جنوبي “الجنوب بعد الثلاثين من يناير ليس مثل ماقبل الثلاثين من يناير” وكان عليك أن تفهم الرسالة جيداً وأن تعمل على رد الأعتبار لأهلك الجنوبين لاأن  يصف إعلامك ورئيس وزراءك ماحصل بأنه أنقلاب ، ياهادي ماحصل هو أنتزاع حق الشعب الجنوبي لحقه ، وأن كان ذلك لايُعجبك فهذه مشكلتك وليس مشكلة الشعب الجنوبي .

ياهادي الأمور وصلت لمنتهاها وعليك أن تفهم ذلك جيداً فشعب الجنوب ذاق مرارة الأحتلال الشمالي واليوم يمتلكون أرضهم ولن يفرطوا بها مهما حصل ومهما على صوتك فذهب أنت وطاقم الفساد الذين من حولك لتحرير صنعاء بدلاً من كيل الأتهامات لشعب ذاق طعم الحُرية ، فذهب ياهادي لصنعاء وأترك الجنوب هادي يضمد جراحه.