14اكتوبر وشعب الجنوب لم يستطيع ملك قناة تمثل أصواتهم الى العالم

كتب / راجح العمري /

 

 

ذكرى 14اكتوبر المجيدة تمر هذه الذكرى على ابناء شعب الجنوب وقد تحرر وطنهم من الغزاه والمحتلون ويالها من مناسبة عظيمة على الوطن وقد اصبح في أيدي ابنائهم

 

ولكن مايعطل اجواء الفرح ان مع كل هذه الانتصارات لابناء الجنوب كان أخرها أعلان مجلس انتقالي يمثل أصواتهم الى العالم
هو عدم توفر لديهم قناة جنوبية تمثل اصواتهم وتنقل معاناتهم الى العالم على الرغم ان عده قنوات جنوبية بثت احداث الوطن بكل مصداقية وشفافية فحوربت وحاولوا على اغلاقها ومنع تلك القنوات الجنوبية من البث وقد تحقق مرادهم وللاسف كان أواخرها أيقاف بث قناه صوت الجنوب الفضائيه عن البث والذي كان لها الدور الكبير في نقل الاحداث وما يحصل في الجنوب الى المشاهد الكريم الذي كان على أطلاع عما يحدث في الوطن أول باول

 

بالمختصر ولنقولها بالعلن ولندع الجميع يعلم مايحصل للإعلام الجنوبي حاليآ وبأعتباري عملت مع عده قنوات جنوبية وكان السبب في أيقاف تلك الوسائل هو عدم توفر خطة برامجية و خارطة ترسم لسياسة تلك القناة او المحطة او الصحيفة المراد فتحها

 

وأضيف انه وبنفس الوقت ومن ابرز المعيقات لعمل تلك القناه هي عدم توفر ميزانية كافية لتشغيلها على اكمل وجة تضمن عدم ايقافها عن العمل وماتضمن رواتب لموظفيها وميزانية تشغيلية لمكاتبها في الداخل

نعم تمر علينا هذه الذكرى العظيمة لشعبنا الجنوبي ذكرى رحيل وانهزام البلاد التي لا تشرق عليها الشمس بريطانيا العظماء والذي سطر فيها ابطال شعبنا اروع الملاحم البطولية ضد جبروت الاحتلال البريطاني
وهاهو اليوم قد اتى و اصبحت هذه الذكرى عيد يحتفي فيه ابناء الجنوب في كل الساحات والميادين ليعبروا عن اصواتهم الى العالم اننا شعب يحب الحياة يكره التعصب محب للسلام يريد ان يبني دولته رغم الضروف والعواصف التي تواجة طريقه في سبيل استعادة وطنه المسلوب

فهل يتكرر سيناريوا ايقاف صوت الحق الجنوبي مرة اخرى لأسكات ماتبقى من إعلام شبه منهار كليآ ام اننا امام عمل إعلامي مخلص للجنوب ومجلسة الانتقالي وسيبدأ بعمل خطوات أيجابية تخص إعلامنا في القريب العاجل أذن نحن سنكون في الانتظار….