تحذيرات جنوبية جدية من تواجد ضباط شماليين بعدن وتهديدات باستخدام القوة لطردهم

الجنوب الجديد / عدن/ خاص /

 

تتواصل عملية التحذيرات الجنوبية من تواجد ضباط شماليين بعدد من معسكرات عدن، استقدمتهم الشرعية وبأوامر مباشرة من قبل رئيس الحكومة احمد عبيد بن دغر .

وحذر مقامون وقيادات امنية وعسكرية حكومة بن دغر من تصرفاتها الطائشة، التي تستفز إرادة الجنوبيين وتحاول اعادة عدن الى المربع الأول ما قبل حرب مارس 2015.

 

وهددت المقاومة الجنوبية وقيادات جبهات القتال الجنوبية، باستخدام القوة لطرد الضباط الشماليين الذين استدعتهم الشرعية بشكل غامض وينتمون الى محافظات شمال الشمال ويدينون بالولاء الحوثيين وعلي عبدالله صالح.

 

وحمّلت المقاومة كامل المسؤولية للرئاسة الشرعية وحكومتها في حال خروج الأمر عن السيطرة، والتدخل بالقوة لاخراج اولئك الضباط من عدن، او اتخاذ أي اجراءات لتعزيز الامن بعدن ومنع واحباط أي مخططات تنوي الشرعية وحلفاءها من خلالها استهداف عدن من خلالها.

 

الجدير بالذكر ان تواجد الضباط الشماليين بعدن يأتي بالتزامن مع تفعيل حزب الاصلاح لانشطته واعادة فتح مقراته بحماية مباشرة من قوات تابعة لألوية الحماية الرئاسية التي يسيطر عليها تنظيم الاخوان المسلمين.