انفجار هاتف في جيب صاحبه

الجنوب الجديد / تكنلوجيا /
رصدت كاميرا ثابتة لحظة انفجار هاتف ذكي في جيب صاحبه، ورغم أن الهاتف من صناعة سامسونغ فإن الشركة هذه المرة ليست مسؤولة عما حدث.

وقال موقع “تشانل نيوز آسيا” إن الحادثة جرت في الثالث من أكتوبر الماضي، وإن الهاتف الذي انفجر من طراز “سامسونغ غراند دوس” أطلق عام 2013.

ووقعت الحادثة في فندق سيبوترا سيمارانغ في إندونيسيا، وسجلتها كاميرا المراقبة التي رصدت لحظة الانفجار في جيب الرجل ومحاولاته التخلص من قميصه قبل أن يهب رجل آخر لمساعدته في خلع القميص المحترق.

وبدا الرجل الذي تعرض للحادث يتحسس وجهه وقد تعرض لحروق طفيفة حسبما أعلنت الشرطة المحلية، وعللت سبب الانفجار إلى أن الرجل كان يستخدم GPS وبلوتوث وشبكات واي فاي في آن واحد مما أدى إلى ارتفاع درجة حرارة الهاتف ثم انفجاره.

فهذا الانفجار إذا متعلق بالحمل الكبير الذي تعرض له الهاتف، وليس له علاقة بهواتف غالاكسي نوت 7 التي كانت تتعرض لاحتراق بطاريتها قبل أن تقرر الشركة الكورية الجنوبية سحبها من الأسواق.

وحسب موقع “CNET” فإن سامسونغ أجرت تحقيقات في هذه الحادثة خلصت إلى أن الرجل الإندونيسي استخدم بطارية غير أصلية في هاتفه مما أسفر عن انفجارها عند تعرض الهاتف لاستخدام مكثف. وقد قامت الشركة باستبدال الهاتف للشخص المتضرر.