عصي عليك الجنوب ومجلسه الانتقالي يابن دغر

كتب / انور الرشيد /

 

لم أرى عدم حصافة سياسية حتى لدى أصغر دبلوماسي أو وزير في اصغر وأضعف دولة في العالم كما رأيتها بتصريحات بن دغر الأخيرة التي تنم عن عدم أدراك حقيقة الواقع الجنوبي وأيضاً تطورات الموقف الأقليمي من قضية اليمن عموماً التي قاربت أن تدخل لعالم النسيان .

 

 

بن دغر رئيس وزراء شرعية هادي صرح بأنه سيشن حرب ثالثة على الجنوب وأتهم المجلس الأنتقالي بأنه مجلس الإمارات وهذا التهديد والأتهام الذي وجهه المجلس الأنتقالي الجنوبي أقول له يابن دغر معصي عليك تكسر إدارة الشعب الجنوبي وعيب عليك وأنت رئيس وزراء شرعية بلاشعب الشمالي ولاجنوبي أن تصرح بمثل هذا التصريح .

 

 

دعني يابن دغر طالما أنك فتح هذا الملف بهذا التواضع في الأسلوب غير الاحضاري والادبلوماسي ولاسياسي أن أود عليك بنفس مستواك لعلك تُدر الحقيقة التي أنت بها.

 

أولاً أقول لك لا أنت ولارئيسك يُهدد الشعب الجنوبي بشن حرب ثالثة لأن الشعب الجنوبي يعيشها يومياً في ظل إدارتك التعيسه ، فالشعب الجنوبي يواجه حرب انقطاع الكهرباء التي تقطعها عنه عمداً بعقاب جماعي تصل تهمته الدولية للأبادة الجماعية وأيضاً مصادرة مرتبات المواطنين ناهيك عن قطعك للماء عنهم والأدوية ورعايتك للأرهابين من الأصلاح ناهبي ثروات الشعب الجنوبي وأنت كرئيس وزراء تشاركهم بذلك.

 

 

ثانيا لعلمك يابن دغر كلنا نعرف وأنت تعرف والعالم يعرف بأنكم كشرعية تبتزون دول التحالف وأنكم لاتحاربون الحوثي ولا اﻠﻤﺨﻠﻮﻉ أنتم تبت نهم عجزتم عن تحريرها فمابلكم أمام رجال المقاومة الجنوبية التي تُدافع عن أرضها وعرضها ،وبالعربي يابن دغر إذا في رأسك عطاس طلعه بالشمال ولاتحاول أستعراض عضلات لسانك على الشعب الجنوبي وغير هالكلام خلك جالس باللوبي في فندق يتصدق عليك معازيبك بشره هنا أوهناك.

 

 

 

أما بالنسبة يابن دغر للمجلس الأنتقالي الجنوبي فهذا المجلس ياناكر الجميل هو الذي حماك وأستضافك أنت وشرعيتك عندما هربت من الشمال وأستجرت بالمقاومة الجنوبية لتوفر لها الأمن والأمان ، المجلس الأنتقالي الجنوبي يابن دغر يمثل الإرادة الجنوبية الشعبية بمعنى يابن دغر هذا المجلس يستمد شرعيته من الشارع الجنوبي وهذا ماتفتقره أنت وهادي ذو الشرعية الأسمية وبلا شرعية فلاغرابة بأن تتجرء وتصفه المجلس بمجلس الإمارات وأن ذكرت يابن دغر مرة أخرى أسم الإمارات فقم على طولة وقف يابن دغر فيكفي أن الإمارات قدمت أكثر من ثمانين شهيداً إماراتياً ناهيك عن المليارات لكي تخليك أنت وشرعيتك تطئ قدمكم في الجنوب .

 

وأخيراً أسمع يابن دغر الأمور وصلت لمرحلة الاعودة في الجنوب ولازم تفهم يابن دغر أنت ورئيسك بعد تصريحك هذا لامكان لكم في الجنوب ولن تطئ قدمكم مرة أخرى تُرابه الطاهر الذي طهرها شهداء الجنوب رجاله ونساءه وأطفاله بدمائهم ، لذلك أدعوك لأن تفكر مليون مرة قبل أن تطئ قدماك الجنوب فلا أنت ولا رئيسك مُرحب بكم في الجنوب.