بالاختلاف والتقبل نصنع وطن حقيقي.

بقلم : هويدا الفضلي.

 

ما مفهوم “التعايش الجنوبي الجنوبي ” ونبذ العنف و المناطقية والتصدي له في المجتمع الجنوبي طبعاً ؟ في طبيعة الحال التعايش في الجنوب وبين النسيج الجنوبي الواحد اصبح وبات هش جداً بسبب بعض العنصرية الدخيلة في المجتمع حيث اصبح من اللذين بالبيت نفسه كلاً يقذف الآخر ولا يتقبله ثقافة التعددية اصبحت شبه منقرضة لدينا نعاني من اذا في سلوكياتنا العامة التي في ازقة بلادنا نراء التغيرات السلبية هي الحاصلة والنتيجة التحريض والتهم لكل جنوبي واصبحنا في مربع خطير جداً ولكن اذا نظرنا للامر بنظرة علاجية من خلال الاعلام والتوعية والمجتمعيه للاهمية تقبل الآخر مهما كان فهو ذو رائي وعلينا ان نحترم فكرته ورائيه وان اختلفنا معه علينا نخالف الفكرة وليس صاحب الفكرة مهما كان لانه بالاختلاف نصنع تنوع وابداع واذا نظرنا لعدد من شعوب العالم الخارجي فهم يتقبلوا بعض وهم لديهم اكثر من دين واكثر من اعراق عاشوا تحت مظله حب الوطن والارض المشتركة مهما كانت العراقيل علينا ان نوعي ان الاختلاف ليس مشكلة وانما يصنع ابداع وتعايش.