انـتـقـالـي حـالمـيـن يـنـعـي فـقـيـد الــوطـن الـمـنـاضـل سـعـد مـوسـى الـعـمـري

الجنوب الجديد /حــالـمـيـن / صـبـري عـسكـر

 

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقينا نبأ وفاة المناضل الجسور سعد موسى حسين العمري الذي وافته المنية مساء الجمعة أثر حادث عرضي مؤلم وقع في منطقة العمري

 

وبهذا المصاب الجلل أن القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بـ حالمين تنعي مناضلاً فدائي خضنا معاً ومع الكثير من زملاء النضال نضالاً وطنياً وثورياً كبيراً في مختلف مراحل الثورة الجنوبية بكل شرف ورجولة ضد أشكال الاستعباد والقهر والاستبداد والظلم والعنف والتطرف بكل ألونــه من أجل نيل شعب الجنوب حريته واستقلاله وإستعادة دولته على كامل ارضه بالحدود المعترف بها دوليا قبل 22 مايو 1990م

 

وأعتبر المجلس الانتقالي في حالمين رحيل المناضل سعد موسى العمري الملقب بـ دبابة الجنوب خسارة فادحة فقدت فيها حالمين وردفان مناضلاً صلباً تميز مبكراً بشخصية ثورية وسياسية رافضة للظلم والضيم والقهر كما تميز بهمه عالية كواحداً من أشجع المناضلين الغيورين على وطنهم الجنوب .

 

واستطرد انتقالي حالمين في بيانه بحق شعلة مضيئة تتقد ليلا ونهارا في ساحات النضال فكان يتمتع الفقيد المناضل سعد العمري بمواقف سياسية ثابتة بإعتباره احد رجالات الحراك الثوري الجنوبي ومن القيادات البارزة وأبلاء بلاء حسنا في كل الظروف منذ انطلاق المسيرات الثورية بـ 2007 م وحتى 2015م في مواجهة الغزو الحوثفاشي حيث كانت له صولات وجولات في ميادين القتال للذود عن حقوق شعب الجنوب وكان على الدوام من الطلائع المعروفة التي لا تعرف الانحراف أو العودة إلى الخلف وظف كل حياته وأخباره لصالح شعب الجنوب وقضيته العادلة والمشروعة ”

 

وإذ نعزي أنفسنا في رحيل المناضل سعد موسى العمري كما نقل البيان تعازي قيادة المجلس الانتقالي في حالمين إلى أبنائه وكافة افراد أسرته وأهله وذويه وقبيلة العمري كافة وحالمين عامة وإلى رفاق دربه المناضلين مبتهلين إلى الله أن يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة ويسكنه فسيح جناته ويلهمنا وآياكم جميل الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون ”

 

*الآسيــفــون* /

*القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي م حالمين / لحج*