زُبيد يحسم موقعة ذخار بثلاثية ويتأهلان معا في دوري الشهيد الشوبجي بالضالع

الجنوب الجديد / الضالع/ رائد علي شايف:

 

عاد فريق زُبيد من بعيد ليعلن تأهله إلى الدور ربع النهائي لدوري الشهيد القائد شلال يحيى الشوبجي لكرة القدم بمحافظة الضالع بعد أن استطاع تحقيق فوزا غاليا من أمام شقيقه فريق ذخار وبثلاثة أهداف مقابل هدفين في اللقاء المثير الذي جمعهما عصر اليوم الأحد على ملعب نادي النصر الرياضي ضمن منافسات الجولة الثالثة والأخيرة لدور المجموعات.

 

ودخل فريق ذخار لقاء اليوم وفي جعبته (٤ نقاط) من فوز وتعادل متصدرا للمجموعة، بينما دخل فريق زُبيد برصيد نقطة وحيدة بعد تعادل وخسارة في الجولتين السابقتين، حيث لا مجال أمامه غير الظفر بالنقاط الثلاث إن أراد العبور إلى الدور الثاني.

 

وشهد شوط اللقاء الأول حضورا مميزا من الطرفين وبالذات أبناء زُبيد الذين كانوا الأخطر بفعل تحركات نجمهم جولان الذي صال وجال على طول وعرض الملعب ليتوج مجهوداته بهدف رائع حين انسل من بين الدفاعات الذخارية ليوجه المرمى ويضع الكرة بثقة الكبار على يمين الحارس معلنا عن الفرحة الزبيدية الأولى، وعلى وقعها انتهت تفاصيل الشوط الأول.

 

وواصل أبناء زبيد افضليتهم مع انطلاقة الشوط الثاني ومن أول هجمة كسر المهاجم المتألق عبدالله العودي مصيدة التسلل لينفرد بالمرمى ويسجل ثاني أهداف المباراة وسط فرحة عناصر الفريق الذين استكانوا لفارق الهدفين، قبل أن يفاجئهم أبناء ذخار بالعودة القوية إلى أجواء المباراة حينما انطلقوا نحو الهجوم وفرضوا سيطرتهم على منتصف الملعب، ووسط هجوم ضاغط أظهر نجم الفريق عمرو ذخار ملكاته التهديفية حينما تكفل بتصحيح المسار وهو يغرز خنجرين متتاليين في خاصرة المرمى الزُبيدي ليعيد المباراة إلى نقطة الصفر وبهدفين في كل شبكة.

 

تعادل سارت على وقعه تفاصيل الشوط الثاني حتى ما قبل الثلث الأخير عندما انطلق نجم النجوم وعملاق الهجوم الكابتن الشهير عرفان عبدالملك العبسي كالسهم محلقا فوق دفاعات الفريق الذخاري قبل أن يتعرض لتدخل عنيف من قبل الحارس لم يتردد الحكم علي محمود من احتساب ركلة جزاء مع طرد حارس المرمى، لكن راية التسلل كانت حاضرة ليلغي معها الحكم قراره وهو ما تسبب في احتجاج فريق زبيد ويتوقف اللعب لما يقارب الربع ساعة، وبعد تفاهمات طويلة قبل أبناء زبيد بقرارات الحكم وعادوا مجددا لاستئناف اللعب.

 

عودة كانت مفيدة لرفاق النجم العبسي الذي اسعف إلى المستشفى فور اصطدامه بالحارس بعد أن تمكنوا من خطف النقاط الثلاث بهدف ثالث في آخر أنفاس المباراة، حين تحصلوا على ركلة جزاء مستحقة أثر لمسة يد صريحة ليتقدم لها نجم المباراة المتألق جولان الذي اسكنها الشباك هدفا ثالثا ضمن به الثلاث النقاط وحسم تأهل فريقه إلى الدور الثاني.

 

 

أدار اللقاء تحكيميا في الساحة الحكم علي محمود مانع وساعده على الخطوط أركان علي شايف ومحمد منصور علي، وراقبها محمد أحمد هادي، فيما علق على مجرياتها المعلق بدر علي قاسم.

 

ولحساب مواجهات المجموعة الثانية أيضا يلتقي فريق الوعرة( ٣ نقاط) مع فريق القبة ( ٢ نقاط) في لقاء هام لمعرفة الترتيب النهائي وتحديد بطل ووصيف المجموعة وأفضل ثالث.