اقتصاديون : حظر العملة الجديدة من قبل الإنقلابيين يسبب أزمة سيولة خانقة

الجنوب الجديد / متابعات :
وقف برنامج “خط أحمر” بنسخته الجديدة على قناة “الغد المشرق” أمام قضية حظر المليشيا الحوثية للعملة الوطنية الجديدة، ومنع تداولها في حدود مناطقها، وتداعيات هذا الإجراء على المواطن اليمني.
 البرنامج الذي استضاف كُل من الخبير الاقتصادي الدكتور مساعد القطيبي، ونائب رئيس المركز العربي الدكتور مختار غباشي، والكاتب الصحافي عبدالخالق الحود.
 وناقش البرنامج باستفاضة التأثيرات والجوانب السلبية الناجمة عن حظر العملة الوطنية وإنعكاسه على الاقتصاد الوطني وتأثيره على حياة المواطنين، إثر تسببه بخلق أزمة سيولة خانقة في المناطق المتضررة.
 وقدم المشاركون ضمن موضوع البرنامج شرح واف عن أشكال النهب ووسائل التدليس الذي يمارسه الانقلابيين الحوثيين في صنعاء بمصادرة أمول طائلة من العديد من المواطنين والشركات والبيوت التجارية بمبرر أن العملة النقدية الجديدة تعد نقود غير قانونية.
 ولفت المشاركون إلى قيام تلك المليشيات بإصدار تعميم للشركات والمراكز التجارية بتسليم ما بحوزتهم من أموال واستبدالها بعملة نقدية قديمة غير صالحة للتداول، أو بعملة رقمية سبق وحددوا قيمتها من جانبهم دون دراسة علمية تقيم الآثار الجانبية، وذلك في سياق الحرب التي يشنها الحوثيين ضد الحكومة الشرعية، وسعيهم إلى فرض سيطرة اقتصادية مطلقة على دوائر نفوذهم في المناطق المتضررة، ومصادرة ملايين الأموال من اليمنيين بذرائع مختلقة وحجج مختلفة كانت أكثرها واهية أنها صادرة عن الحكومة الشرعية.