الجمعدار اليافعي

بقلم / عاطف بن محواش الكلدي :

 

الجمعدار اليافعي الأصيل والشهم الذي عرفناه وعرفته كل ميادين البطولة ويعمل بكل قوته وتعبه مدى السنين التي مضت دافعا روحه للدفاع عن وطنه في طليعة المقاتلين دون ارهاق أو تعب وكأنه من الجمعداريين اليافعيين الذين أطلق عليهم بهذا اللقب باللغة الهندية ونالها الكثير من الجيش اليافعي في ولاية كلكته وبروده الهندية وهي كلمة تعني (قائداً)لأف أو ألفين من المقاتلين
وهذا الشخص قليل بحقه ويوجب علينا تسميته (الجمعدار اليافعي ).

لكونه الرجل الوحيد الذي شارك في كل معركة منذ بداية الحراك الجنوبي وحرب القاعدة والحوثي وأصيب في حربنا مع جماعات الإخوان وعاد إلينا بكل عزيمته واصراره وهو موجود حاليا مدافعا مستبسلا للدفاع عن وطنه .
وكما قال شهيد العرب عمر المختار :
عندما يقاتل الرجل لكي ينصب وينهب قد يتوقف عن القتال إذا أمتلات جعبته أو انهكت قواه
اما الرجل الذي يقاتل على وطنه فإنه يمضي في حربه إلا النهاية.

تحية لك أيها الجمعدار اليافعي ركن تسليح اللواء 11 صاعقة القائد محمد صالح اليوسفي الكلدي.