كلية الصيدلة تناقش مشاريع التخرج للعام الجامعي 2018-2019

الجنوب الجديد/ عدن / صقر العقربي :

 

نظمت كلية الصيدلة بجامعة عدن صباح اليوم الأحد الموافق (29/ ديسمبر2019م) مناقشة مشاريع التخرج البحثية لخريجي الكلية للعام الجامعي 2018/2019م لنيل شهادة البكالاريوس بعد نقاشهم لهذه المشاريع ونجاحهم في الدفاع عنها.

وفي الفعالية العلمية التي بدأت بآي من الذكر الحكيم أشاد الدكتور/ محمد عقلان، نائب رئيس جامعة عدن لشؤون الدراسات العليا والبحث العلمي، بجهود الطلاب المتخرجين من كلية الصيدلة والنجاحات المتميزة التي حققوها في رحاب هذه الكلية منذ أن كانت قسماً بكلية الطب والعلوم الصحية في عام 1995م حتى استغلالها ككلية للصيدلة في عام 2009م وبجهود عمادتها وأساتذتها وموظفيها باعتبارها من المؤسسات الناهضة وأساتذتها من ذوي الخبرات العلمية العالية والمتميزة على مستوى جامعة عدن والجامعات اليمنية عموماً، وأن ما تمخض عنه اليوم من مشاريع بحثية لأبنائهم الطلاب والطالبات ماهو إلاَّ الجزء اليسير من عطاءهم الوافر.

موضحًا بأن هذه الفعاليات أصبحت تقليداً سنوياً تميزت به الكلية والتي تعتبر من الكليات التي تفخر بها جامعة عدن وبخريجيها الذين يشّرفون الجامعة أعظم تشريف في الداخل والخارج رغم كل الظروف التي تواجههم..

منوهاً بان هذه الأبحاث والمشاريع تمثل تحولاً ورافداً علمياً وبحثياً للكلية والتي سيستفاد منها لإيجاد الحلول والمقترحات للوقاية من أمراض عدة، وأنها مناسبة حقيقية لتهنئة الطلاب المتخرجين، داعياً إلى الإهتمام بمثل هذه الأعمال الإبداعية لدى الطلاب وتنميتها وتطويرها بما يسهم في رفع المستوى العلمي لديهم.

من جانبه رحب الدكتور/ صالح قاسم الجفري، عميد كلية الصيدلة في كلمة له بالدكتور/ محمدعقلان نائب رئيس جامعة عدن لشؤون الدراسات العليا والبحث العلمي، وبالحاضرين والمشاركين في الإحتفالية العلمية والبحثية الطلابية..

مشيراً بأن هذه الأبحاث المقدمة من الطلاب لها أهمية قصوى كونها تعد المحطة الأخيرة التي ينال الطالب بعدها شهادة بكالوريوس صيدلة.

وأوضح في كلمته التوجيهية في الفعالية العلمية التي حضرها حشد من أعضاء الهيئة التدريسية والتدريسية المساعدة بكليات الطب الثلاث، وعددٍ كبير من الطلاب أن هذه الأبحاث والمناقشات تهدف إلى تشجيع الطلاب على البحث العلمي بشكلٍ دوري مستمر وكذا رفع مستوياتهم العلمية والبحثية كونها تعد بداية الطالب لمواصلة دراسته العليا واكتسابه المهارات والخبرة في كيفية كتابة البحث ومنحه الثقة في كيفية إلقاء المحاضرات..، مؤكداً أن هذه الأبحاث التي نوقشت في مجالات مختلفة لها علاقة بملامسة مشاكل المرضى وتوجيه رسائل علمية إلى أصحاب الشأن لحلها حتى تتحسن الأوضاع الصحية في الوطن.

معربًا عن شكره الجزيل للدعم اللا محدود الذي تقدمه قيادة جامعة عدن ممثلة بالأستاذ الدكتور/الخضر ناصر لصور، رئيس الجامعة وما يقدمه لكلية الصيدلة من دعم للنهوض بعملها الأكاديمي في كل فعالياتها وأنشطتها المختلفة، كما عبّر عن شكره لمسئولي المرافق الذين ساعدوا الطلاب على إنجاز الجزء العملي لمشاريعهم البحثية ومنحهم جزء من وقتهم الثمين وعلى مساهمتهم في إنجاح هذه الفعالية التي هدفت إلى تطوير القدرات البحثية لدى الطلاب ..

وخص بالشكر كافة أعضاء الهيئة التعليمية والإدارية في الكلية، والمشرفين العلميين على المشاريع الذين بذلوا جهوداً قصوى مع الطلاب لتوجيههم بكيفية كتابة الأبحاث والمناقشة.

عقب ذلك استعرض الطلاب أبحاثهم العلمية ومشاريع تخرجهم البالغ عددها (11) بحثاً علمية والتي لامست الواقع الصحي والصيدلاني الحالي بشرح المشاكل الناتجة عن إستخدام المضادات الحيوية دون إستشارة الطبيب ,كما نصح الطلاب الخريجين أيضاً بضرورة البحث عن مصادر علاجية طبيعية من الأعشاب الطبية المحلية.

فيما تحدث الطلاب الأخرون عن تقييم بعض العلاجات المستخدمة لخفض السكر في الدم و جودة البعض منها وتحليل أدوية الذبحة الصدرية المستخدمة في اليمن ودراسة مدى فاعليتها وإستجابة المريض لها بحسب العمر ونسبة الضرر.

حضر المناقشة العلمية الدكتور/عبد القادر الباكري الرئيس التنفيدي للهيئة العليا للأدوية والدكتور/مصطفى أحمد صالح، مدير عام مكتب رئيس الجامعة والأستاذ/فهد ناصر المارمي، مسجل عام جامعة عدن.