المليشيات الحوثية تسلب مواطني مناطق سيطرتها ملايين الريالات بحجة أنها عملات غير قانونية

الجنوب الجديد / الضالع / فؤاد جباري :

 

شرعت المليشيات الحوثية منذ أيام بشن حملات سلب ونهب أموال واسعة استهدفت فيها المحلات التجارية ومحلات الصرافة، طالت حتى المواطنين العاديين بحجة أنها عملات غير قانونية.

حيث أقدمت قبل يومين بجمع مبالغ مالية طائلة، قامت بنهبها من عدد من المحلات التجارية في مديرية النادرة جنوبي محافظة إب، منها سبعة مليون ريال يمني سلبتها من أحد محلات الصرافة الصغيرة في المديرية والتابع لأحد الصيارفة يدعى ”الحوشبي“ .

مواطنون من نفس المطنقة يشكوا أن هذا الإجراءات أثرت سلباً على حياتهم بشكل مباشر، حيث لم يستطيعوا شراء أياً من متطلبات معيشتهم اليومية بسبب رفض التجار والبائعين قبول العملة التي بحوزتهم (الطبعة الجديدة)، وهو الأمر الذي زاد من معانات هؤلاء المواطنين، إضافة إلى الحصار التي تفرضه المليشيات الحوثية على مناطقهم، وما ترافقه من إجراءات قمعية مممثلة بحملات الإختطافات وفرض الرسوم والجبايات وغيرها.

وتأتي هذه الحملات فور إعلان قيادة المليشيات الحوثية العليا قرار منع تداول وحيازة طبعة العملة الجديدة، والصادر يوم الأربعاء قبل الماضي الموافق 18 ديسمبر 2019م ممهور بختم البنك المركزي التي تسيطر عليه بصنعاء، والذي حمل بند ”التعويض“ في حين أنها لم تطبقه في الواقع، وهو مايعد أكبر عملية مضاربة وسلب للأموال يتعرض لها مواطني مناطق سيطرتها بلغت المليارات من الريالات، وبأسم القانون بحسب محللين اقتصاديين.

#معركةقطعالنفس
#المركزالإعاميلمحور_الضالع