رفضت الزواج منه.. ففجّر بها قنبلة يدوية وقتلها في سوريا

الجنوب الجديد / متابعات :

 

يبدو بأن شاباً سورياً لم يتقبل على الإطلاق، رفض فتاة مراهقة الزواج به في محافظة السويداء، فأقدم على ارتكاب جريمة مروعة وغريبة للغاية، أدت إلى مقتل الفتاة ومصرعه هو نفسه على الفور، وذلك بعد قيامه بتفجير قنبلة يدوية في منزل عائلتها جنوب سوريا.

ووفقاً لما ذكره موقع سكاي نيوز، نقلاً عن شبكة السويداء 24 الإخبارية، بأن شاباً يدعى رامي خالد حذيفة، يبلغ من العمر 19 عاماً، قام بتفجير قنبلة يدوية في منزل وليد صادق، والد الفتاة المراهقة، الواقع في بلدة الكفر بمحافظة السويداء جنوب سوريا، وذلك بعد أن رفضت الفتاة الزواج منه عدة مرات.

وفي تفاصيل هذه الجريمة البشعة، أوضحت الشبكة الإخبارية، أن حذيفة كان قد سبق له بالعديد من المرات، أن عرض الزواج على بيسان، البالغة من العمر 17 عاماً، وفي كل مرة، كانت عائلة الفتاة تجيبه بالرفض. ومساء يوم الأربعاء الماضي 18 كانون الأول/ديسمبر 2019، توجه الشاب إلى منزل العائلة، وكان يحمل بيده قنبلة يدوية، ثم قام بتفجيرها لحظة دخوله إلى المنزل.

وتابعت شبكة السويداء 24، أن كلاً من الشاب والفتاة وصلا إلى المستشفى وكانا قد فارقا الحياة، أما والدة بيسان، فكانت قد أصيبت بجروح متفاوتة بين البليغة والطفيفة، نقلت على إثرها فوراً إلى قسم العناية المشددة لإجراء الإسعافات اللازمة لها.